#GNV21 : Yémen: libération de deux Américains prisonniers des rebelles Houthis (AFP)

قالت جماعة الحوثي اليمنية، الجمعة، إنها أطلقت 18 طائرة مسيرة ملغومة على مواقع نفطية وعسكرية في السعودية، فيما ذكرت وزارة الطاقة السعودية أن محطة لتوزيع منتجات بترولية تعرضت لهجوم بمقذوف مما أدى إلي نشوب حريق.

وذكر التحالف الذي تقوده السعودية في وقت متأخر أمس الخميس إنه اعترض سبع طائرات مسيرة كانت تستهدف المملكة، بعد أيام من طرح الرياض مبادرة سلام تشمل وقفاً لإطلاق النار في سائر أنحاء اليمن الذي تدخل الحرب فيه عامها السابع.

وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم الحوثيين إن الجماعة استهدفت منشآت لشركة النفط السعودية العملاقة آرامكو في رأس تنورة ورابغ وينبع وجازان. وأضاف أنهم استهدفوا أيضاً قاعدة الملك عبد العزيز العسكرية في الدمام ومواقع عسكرية في نجران وعسير.

وكتب على تويتر إن الجماعة "تؤكد جاهزيتها لتنفيذ عمليات عسكرية أشد وأقسى خلال الفترة المقبلة".

في المقابل، أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن تدمير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه منطقة نجران، جنوبي المملكة.

جاء ذلك وفق بيان مقتضب أوردته فضائية "الإخبارية" السعودية الرسمية، عقب ساعات من إعلان التحالف العربي اعتراض وتدمير 8 طائرات مسيرة مفخخة أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة.

وأفاد البيان بـ"تمكن قوات التحالف من تدمير صاروخ باليستي أطلقته المليشيات الحوثية باتجاه منطقة نجران (جنوبي المملكة)".

يأتي ذلك عقب 3 أيام على إطلاق السعودية، مبادرة لحل الأزمة اليمنية، تتضمن وقفاً أحادي الجانب لإطلاق النار، معربة عن أملها في استجابة الحوثيين "صوناً للدماء اليمنية".

وكثف الحوثيون، في الأسابيع الماضية، إطلاق صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية، وسط إعلانات متكررة من التحالف بتدمير هذه الصواريخ والطائرات، واتهام الجماعة أنها مدعومة بتلك الأسلحة من إيران.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حرباً مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً