قال السناتور بيرني ساندرز إن مجلس الشيوخ الأمريكي سيصوّت، يوم الأربعاء، على قرار لإنهاء دعم واشنطن للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، ووصف الحرب بأنها كارثة إنسانية.

السناتور بيرني ساندرز وصف الحرب في اليمن بأنها كارثة إنسانية وإستراتيجية 
السناتور بيرني ساندرز وصف الحرب في اليمن بأنها كارثة إنسانية وإستراتيجية  (AFP)

من المقرر أن يصوّت مجلس الشيوخ الأمريكي، الأربعاء، على قرار لإنهاء دعم واشنطن للحملة العسكرية التي تقودها السعودية في اليمن، في الوقت الذي يضغط فيه مشرّعون على الرئيس دونالد ترمب لكي يشدد سياسته تجاه المملكة.

وكان السناتور بيرني ساندرز أعلن عن التصويت، يوم الثلاثاء، إذ وصف الحرب في اليمن بأنها "كارثة إنسانية وإستراتيجية".

ويعد هذا ثاني تصويت في مجلس الشيوخ على القرار الخاص بسلطات الحرب خلال أربعة أشهر.

وسبق أن وافق المجلس على القرار بتأييد 56 صوتاً ومعارضة 41 في ديسمبر/كانون الأول، موجهاً اللوم إلى ترمب في ظل الغضب من السعودية، بسبب سقوط قتلى مدنيين في حرب اليمن وجريمة قتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية بتركيا.

ويتعيّن أن يوافق مجلس الشيوخ الجديد والذي تولى مهامه في يناير/كانون الثاني وكذلك مجلس النواب على القرار كي يصبح سارياً، وحسب القانون الأمريكي يتعيّن أيضاً أن ينال القرار ما يكفي من الأصوات ليتجاوز نقضاً متوقعاً من ترمب، الذي يدافع عن أهمية التحالف الإستراتيجي مع السعودية.

وأقر مجلس النواب نسخته من القرار في فبراير/شباط، لكن مسألة إجرائية عطلت التصويت في مجلس الشيوخ.

المصدر: TRT عربي - وكالات