أعلنت الإمارات "استمرارية العمل في القسم القنصلي ومركز التأشيرات في بعثة الإمارات لدى بيروت خلال الفترة الحالية" (Others)

أعلنت الإمارات، السبت، سحب دبلوماسييها من لبنان ومنع مواطنيها من السفر إليه، دعماً للسعودية، في ظل ما اعتبرته "نهجا غير مقبول" من مسؤولين لبنانيين تجاه المملكة.

وأفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية "وام"، إن بلادها "أعلنت سحب دبلوماسييها من لبنان، ومنع مواطنيها من السفر إليه".

ونقلت "وام" عن خليفة شاهين المرر وزير الدولة الإماراتي، قوله إن "قرار سحب الدبلوماسيين جاء تضامنا مع السعودية في ظل النهج غير المقبول من قبل بعض المسؤولين اللبنانيين تجاه المملكة".

وأشار المرر، إلى "استمرارية العمل في القسم القنصلي ومركز التأشيرات في بعثة الإمارات لدى بيروت خلال الفترة الحالية".

وتنضم الإمارات إلى السعودية والبحرين والكويت في اتخاذ قرارات مشابهة، احتجاجاً على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، بشأن الأزمة اليمنية، والتي اعتبرتها دول خليجية "مرفوضة ومسيئة".

وفي وقت سابق السبت، أعلنت وزارة الخارجية الكويتية، استدعاء سفيرها في لبنان، ومطالبة القائم بأعمال السفارة اللبنانية مغادرة البلاد خلال 48 ساعة، على خطى قرارات مماثلة من السعودية، والبحرين الجمعة.

والأربعاء، استدعت السعودية والإمارات والكويت والبحرين، سفراء لبنان لديها، احتجاجاً على تصريحات قرداحي، خلال مقابلة متلفزة عرضت الاثنين (سجلت في أغسطس/آب الماضي)، قال خلالها إن الحوثيين في اليمن "يدافعون عن أنفسهم ضد اعتداءات السعودية والإمارات".

ورغبة في احتواء أزمة تصريحات قرداحي، الذي رفض الاعتذار عنها، قال رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي، في بيان، الأربعاء، إن بلاده "حريصة على أطيب العلاقات مع الدول العربية والخليجية".

فيما أوضح الرئيس اللبناني ميشال عون، في بيان الخميس، أن تصريحات قرداحي بشأن الأزمة اليمنية كانت قبل تعيينه وزيرا، ولا تعكس وجهة نظر الدولة.

ومنذ عام 2015، ينفذ تحالف عربي تقوده السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعماً للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً