132 مدرسة ونحو 55 من رياض الأطفال، تضررت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير (Mohammed Salem/Reuters)

أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، الخميس، أن 132 مدرسة ونحو 55 من رياض الأطفال، تضررت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وقال أحمد النجّار، مدير وحدة العلاقات الدولية والتعاون الدولي بالوزارة، في تصريح لوكالة الأناضول، إن "132 مدرسة ونحو 55 من رياض الأطفال، تضررت خلال العدوان الإسرائيلي الأخير".

وأوضح أن بين إجمالي الشهداء الذين ارتقوا خلال العدوان الأخير، وثقت الوزارة استشهاد 77 طالباً.

وتابع: "هؤلاء الطلبة إما من المدارس، أو طلبة مراحل عليا في الجامعات".

ووصف النجار، حجم الدمار الذي لحق بالمؤسسات التابعة للوزارة بـ"الهائل والكبير".

واتهم إسرائيل باستهداف هذه المؤسسات، التي تقع في مناطق بعيدة عن المراكز الأمنية أو التابعة للمقاومة، بشكل "مباشر ومتعمّد".

وذكر المسؤول الفلسطيني، أن طلبة المدارس باتوا بحاجة إلى تدخل نفسي جرّاء الآثار والمخاوف التي أصابتهم خلال العدوان.

واستكمل: "عملية إعمار المدارس ممكنة نسبياً، لكن يبقى التحدي الحقيقي هو ترميم نفسيات الطلبة الذين نجوا من مجازر، أو كانوا تحت القصف وعايشوا هذا العدوان".

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية؛ جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وبخاصة المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" (وسط)؛ في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

وفجر 21 مايو/أيار الجاري، بدأ سريان وقف إطلاق نار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد قتال استمر 11 يوماً.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 288 شهيداً بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسناً، بجانب أكثر من 8900 مصاب بينهم 90 إصاباتهم "شديدة الخطورة".​​​​​​​​​​​​​

مقابل مقتل 13 إسرائيلياً وإصابة المئات؛ خلال رد الفصائل في غزة على العدوان بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً