اليابان ترفع حالة الطوارئ عن عموم البلاد، وفلسطين تفتح دور العبادة الثلاثاء وقطاع الأعمال بعد العيد، مع انحسار خطر فيروس كورونا وهبوط منحنى الإصابات،

اليابان قررت رفع حالة الطوارئ المفروضة على عموم البلاد 
اليابان قررت رفع حالة الطوارئ المفروضة على عموم البلاد  (Getty Images)

أعلنت اليابان رفع حالة الطوارئ التي فرضتها على عموم البلاد أوائل أبريل/نيسان الماضي، في الوقت الذي ستفتح فيه بعد العيد دور العبادة وقطاعات الأعمال في فلسطين المحتلة، مع انحسار خطر فيروس كورونا وهبوط منحنى الإصابات فيها.

اليابان.. رفع حالة الطوارئ

أعلنت الحكومة اليابانية، الاثنين، رفع حالة الطوارئ بحسب ما نقلت وكالة أنباء "كيودو" المحلية، عن رئيس الوزراء شينزو آبي.

ويشمل القرار، بحسب آبي العاصمة طيوكو، ومحافظات كاناغاوا، وتشيبا وسايتاما، إضافة إلى هوكايدو، شمالي اليابان.

وسبق أن رفعت الحكومة حالة الطوارئ عن 42 محافظة من أصل 47 في البلاد.

ويرفع قرار الحكومة القيود عن المواطنين، ويسمح لهم بحرية الحركة واستئناف الأنشطة التجارية، في عموم البلاد.

وفرضت اليابان حالة الطوارئ أوائل أبريل لمدة شهر واحد، لمكافحة كورونا، ومددتها لاحقاً حتى 31 مايو/أيار الجاري.

‏وحتى الاثنين، بلغ عدد وفيات كورونا في اليابان 820، والإصابات 16 ألفاً و550، حسب موقع "worldometer".

فلسطين.. فتح دور العبادة وقطاع الأعمال

أعلن رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، فتح دور العبادة بداية من فجر الثلاثاء، فيما يعود العمل بالوزارات ومختلف القطاعات، عقب عطلة عيد الفطر، في إطار تخفيف إجراءات مكافحة فيروس كورونا.

وقال اشتية، في مؤتمر صحفي برام الله، الاثنين، إن القرار جاء بتوصية من لجنة الطوارئ لمواجهة كورونا، عقب إجراء فحوصات عشوائية لعشرات العمال الفلسطينيين العائدين من إسرائيل.

وأضاف أن "القرار يأتي بعد انحسار الخطر وهبوط منحنى الإصابات، ما يعني أننا في مرحلة جديدة من مواجهة المرض، وهي التخفيف من الإجراءات".

وأشار اشتية، إلى أن دور العبادة تفتح فجر الثلاثاء، بشرط ارتداء كمامة وإحضار سجادة صلاة ومنع الوضوء في المساجد.

وأوضح أن المحاكم تعود إلى العمل عقب إجازة العيد، وكذلك جميع الوزارات والهيئات الرسمية والمنشآت الصناعية والتجارية ابتداء من صباح الأربعاء.

ولفت إلى أنه في حال تم تسجيل إصابات جديدة بالفيروس، ستعاد حالة الإغلاق مرة أخرى.

ومنذ مطلع مارس/آذار الماضي، جرى إغلاق دور العبادة إثر إعلان حالة الطوارئ، عقب تسجيل أول إصابة بالفيروس في محافظة بيت لحم.

وسجلت فلسطين، حتى الأحد، 602 إصابة، بما فيها القدس والضفة وغزة، توفي منها 5، وتعافى 475.

وبينت الحصيلة 179 إصابة غير مؤكدة بالقدس، حيث تمنع إسرائيل وزارة الصحة الفلسطينية من العمل بالمدينة.

وعن كيفية تقديم حكومته خدمات لمواطنيها في قطاع غزة والشتات، قال اشتية "لن نتخلى عن مسؤوليتنا، المرضى يعالجون في مستشفيات القطاع التي باتت قادرة على ذلك، بعد فتح مستشفيات جديدة".

وبين أن لجنة فلسطينية خاصة تعمل على صياغة تصور بشأن توصيل البضائع إلى قطاع غزة، في ظل إلغاء التنسيق الأمني.

وشدد رئيس الوزراء على أن "غزة لن تعيش مرحلة دون بضائع".

واستطرد "لن يكون هناك تعطيل لحياة الناس، سنرسل جوازات السفر عبر المنظمات الدولية، كلجنة الصليب الأحمر أو الأمم المتحدة".

وحتى عصر الاثنين، أصاب كورونا أكثر من 5 ملايين و529 ألف شخص حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 347 ألفاً، وتعافى أكثر من مليونين و318 ألفاً، وفق موقع "Worldometer".

المصدر: TRT عربي - وكالات