فيما لم تسجل الصين الخميس، أي إصابات أو حالات وفاة محلية جديدة، سجلت إيطاليا وحدها 427 حالة وفاة خلال 24 ساعة، لتبلغ الحصيلة الإجمالية 3405، وفق تعداد وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى أرقام رسمية.

وباء كورونا الجديد (كوفيد-19) العالمي لا يزال يُسجل وفيات وإصابات جديدة يومياً
وباء كورونا الجديد (كوفيد-19) العالمي لا يزال يُسجل وفيات وإصابات جديدة يومياً (Reuters)

يواصل وباء كورونا الجديد (كوفيد-19) العالمي تسجيل وفيات وإصابات جديدة يومياً

فيما يلي آخر التطورات في العالم:

صفر عدوى في الصين

لم تسجل الصين الخميس، أي حالة عدوى محلية، ما يمثل سابقة منذ ظهور الوباء، إلا أن السلطات الصحية سجّلت 34 إصابة جديدة قالت إنّها "مستوردة".

عدد إصابات ووفيات قياسي في إيطاليا

تجاوز عدد الوفيات في إيطاليا بـ"كورونا" مساء الخميس، حصيلة الوفيات المسجّلة في الصين، مع تسجيل 427 حالة وفاة خلال 24 ساعة، لتبلغ الحصيلة الإجمالية 3405، وفق تعداد وكالة الصحافة الفرنسية استناداً إلى أرقام رسمية.

وبذلك تصبح إيطاليا الدولة الأولى في عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس، وتأتي بعدها الصين 3245 وإيران 1284 وإسبانيا 767.

وسجّلت إيطاليا أول حالتي وفاة لديها في 22 شباط/فبراير.

وأعلنت الحكومة أن تدابير الحجر السارية منذ أسبوع "ستُمدد عقب انتهائها" في 3 أبريل/نيسان المقبل.

خطة ضخمة للبنك المركزي الأوروبي

أعلن البنك المركزي الأوروبي عن خطة "طارئة" بقيمة 750 مليار دولار مخصصة لشراء الديون العامة والخاصة. ويضاف ذلك إلى 120 مليار دولار خُصصت قبل ستة أيام، إلا أن ردة فعل البورصات الأوروبية جاءت سلبية.

أكثر من 9 آلاف وفاة

أودى الوباء بحياة أكثر من 9,020 شخصاً في العالم منذ ظهوره في ديسمبر/كانون الأول، وفق إحصاء لوكالة الصحافة الفرنسية، استناداً إلى مصادر رسمية، حتى الخميس الساعة 11:00 بتوقيت غرينتش.

وسُجِّلت أغلب الوفيات في أوروبا وفي آسيا.

وعقب تسجيلها 712 وفاة جديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وارتفاع عدد الإصابات إلى 90,293 حالة، صارت أوروبا القارة التي ينتشر فيها الوباء بأسرع وتيرة.

وسجّلت إسبانيا 767 وفاة (أكثر من 30٪ خلال 24 ساعة).

أول وفاة في إفريقيا جنوب الصحراء

أعلنت أول حالة وفاة في إفريقيا جنوب الصحراء جرّاء الإصابة بالفيروس في بوركينا فاسو. وقالت منظمة الصحة العالمية إن على إفريقيا "أن تنتبه" و"تستعد للأسوأ".

خطة إنقاذ في الولايات المتحدة

أقر الكونغرس الأمريكي خطة مساعدة اجتماعية بقيمة 100 مليار دولار موجهة إلى العمال المتضررين مباشرة من الوباء.

ويتفاوض الكونغرس والبيت الأبيض حول خطة إنعاش اقتصادي ضخمة قد تصل قيمتها إلى 1300 مليار دولار.

توقف الثلاثة الكبار

أعلن كبار مصنعي السيارات الأمريكيين جنرال موتورز وفورد وفيات كرايسلر، وقف إنتاجهم في أمريكا الشمالية حتى 30 مارس/آذار على الأقل.

قيود على الحدود

انطلاقاً من الخميس، لن يُسمح لغير المواطنين بدخول نيوزيلندا. وأعلنت أستراليا أنها لن تسمح بدخول الأجانب غير المقيمين اعتباراً من الجمعة.

وستوقف شركة كانتاس الجوية الأسترالية جميع رحلاتها الجوية.

عمليات حجر

فيما أعلنت بنما وبوليفيا والبيرو حظر تجوال، أعلنت البرتغال حالة الطوارئ التي تسمح بتقييد حرية الحركة.

وفُرِض حجر على كامل محافظة تيرول النمساوية الحدودية مع إيطاليا.

خسائر فادحة لشركات الطيران

قالت الرابطة الدولية للنقل الجوي "إياتا"، إن خسائر شركات طيران الشرق الأوسط بسبب تبعات تفشي فيروس كورونا عالمياً بلغت 7.2 مليار دولار حتى 11 مارس/آذار الجاري.

وذكرت الشركة في تصريحات صحفية لنائب رئيس اتحاد النقل الجوي الدولي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا محمد علي البكري الخميس، أوردتها وسائل إعلام عالمية، أن 16 ألف رحلة طيران للركاب في الشرق الأوسط ألغيت.

وتوقع البكري خسارة السعودية 16 مليون راكب، إضافة إلى 3.1 مليار دولار من الإيرادات الأساسية، وأكثر من 140 ألف وظيفة بقطاع الطيران للمملكة مهددة بسبب كورونا.

وأردف: "الإمارات فقدت 13.6 مليون راكب وإيرادات أساسية بقيمة 2.8 مليار دولار، فيما 163 ألف وظيفة بقطاع الطيران هناك مهددة بسبب الفيروس".

أما مصر فقال المسؤول في الرابطة إن كورونا أدى إلى إلغاء حجوزات 6.3 مليون مسافر.

وتواجه شركات الطيران حول العالم بما فيه الشرق الأوسط أزمة سيولة، دفعتها في كل من الإمارات وقطر وإسرائيل للطلب من موظفيها الحصول على إجازات غير مدفوعة لأسابيع قادمة.

واضطرت شركات الطيران في المنطقة العربية إلى وقف عديد الطائرات لديها بخاصة ذات الأحجام الكبيرة، بسبب تراجع الطلب العالمي على الطيران، وفرض إجراءات دولية على الرحلات القادمة.

وحتى صباح الخميس، أصاب كورونا قرابة 220 ألفاً في 176 بلداً وإقليماً، توفي أكثر من 8970، أغلبهم في الصين وإيطاليا وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولاً عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فاعليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها صلوات الجمعة والجماعة.

المصدر: TRT عربي - وكالات