سفينة "بريشيت 2" ستصبح مشروعاً مشتركاً بين إسرائيل والإمارات (i24news)

كشفت قناة عبرية، الاثنين، أن جمعية " SpaceIL" الإسرائيلية وشركة الاستثمارات الاماراتية (المجموعة 42) G42 تعملان لدفع لتعاون تاريخي يجعل مشروع السفينة الفضائية "بريشيت 2" مشروعاً مشتركاً بين إسرائيل والإمارات.

وذكرت قناة "i24news" أنه في نهاية الأسبوع عادت إلى تل أبيب بعثة لممثلي الجمعية من أبو ظبي برئاسة رئيس مجلس إدارة الجمعية موريس كهان، بعد أن أجرت عدداً من اللقاءات مع مسؤولين إماراتيين ورجال أعمال في الإمارات بهدف دفع مشروع التعاون.

وذكرت أن وزارة الابتكار والعلوم والتكنولوجيا الإسرائيلية، ووكالة الفضاء الإسرائيلية والسفير الإسرائيلي في الإمارات ايتان نائيه، يساعدون بدفع الخطة في إطار اتفاق للتعاون التكنولوجي بين البلدين.

يشار إلى أن شركة SpaceIL أعلنت الأسبوع الماضي عن نجاحها بتجنيد مبلغ 70 مليون دولار، وهو مبلغ مهد الطريق عملياً لإطلاق سفينة الفضاء "بريشيت 2". وتبرع بهذا المبلغ مجموعة المبادرين ورواد أعمال والشركاء في التمويل.

وتقدر تكلفة المشروع بنحو 100 مليون دولار، والشركاء سيتمكنون من تجنيد باقي المبلغ من دون الإماراتيين حتى موعد إطلاق السفينة الفضائية المخطط في عام 2024.

مهمة سفينة الفضاء "بريشيت 2" من المخطط لها تحطيم عدد من الأرقام القياسية بتاريخ الفضاء العالمي، من بينها هبوط مضاعف على القمر بمهمة واحدة.

والسفينة الفضائية الأم من المخطط لها أن تقوم بمهمة طويلة تستغرق 5 سنوات، وستكون قاعدة لنشاط تربوي وعلمي، والتواصل معها عن بعد سيساعد الطلاب من دول مختلفة للمشاركة في الأبحاث العلمية في الفضاء العميق.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً