الخريطة تُعرِّض المسلمين في النمسا للخطر الأمني (AA)

كشفت جماعة "المجتمع الديني الإسلامي في النمسا" (IGGOE) السبت أنها تعتزم رفع دعوى قضائية ضد حكومة المستشار سيباستيان كورتس لإطلاقها موقعاً مثيراً للجدل عبر الإنترنت يسمى "خريطة الإسلام".

وحذرت جماعة (IGGOE)، وهي منظمة حكومية دولية تمثل مصالح المسلمين في النمسا، من "وصم جميع المسلمين الذين يعيشون في النمسا بأنهم خطر محتمل على المجتمع، والنظام القانوني الديمقراطي في البلاد".

وأضافت أن "هذه الحملة تغذي العنصرية وتعرض المواطنين المسلمين لمخاطر أمنية هائلة".

وانتقد مسلمو النمسا الحكومة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لنشرها "خريطة الإسلام السياسي" التي تحدد مواقع المساجد والجمعيات في أنحاء البلاد.

وأكدت الجماعة أن "نشر جميع أسماء المؤسسات الإسلامية ووظائفها وعناوينها يمثل تجاوزاً غير مسبوق للحدود".

وفي وقت سابق أطلقت وزيرة الاندماج سوزان راب موقعاً على الإنترنت يسمى "الخريطة الوطنية للإسلام" أعدَّه "مركز توثيق الإسلام السياسي" تتضمن قائمة أسماء ومواقع لأكثر من 620 مسجداً وجمعية إسلامية ومسؤولين مسلمين.

وحسب وزيرة الاندماج فإن الخريطة لا تهدف إلى "وضع المسلمين بشكل عام في موضع الشك".

وأضافت في مؤتمر صحفي الجمعة أن "الهدف كان محاربة الأيديولوجيات السياسية لا الدين".

من جهته انتقد المستشار النمساوي مراراً ما يسميه "الإسلام السياسي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً