تحتدم المنافسة سنويا بين الشركات الكبرى في العالم، لتحقيق أعلى قيمة لعلاماتها التجارية، إلا أن شركات التكنولوجيا سيطرت هذا العام على المراتب الأولى في تصنيف مؤسسة "انتربراند" للعلامات التجارية، حيث تصدرت قائمة العام 4 علامات تجارية لشركات تكنولوجية.

(AFP)

تصدرت شركة "آبل" الأميركية قائمة العلامات التجارية الأفضل في العالم لعام 2018، بينما تراجعت علامات أخرى مثل "كوكاكولا" و"فيسبوك"، وفقاً للتصنيف السنوي الذي تصدره الشركة الأميركية "إنتربراند" المتخصصة في تقديم الاستشارات ووضع الاستراتيجيات للعلامات التجارية وتقييمها.

وجاءت شركات آبل، وجوجل، وأمازون، في المراكز الثلاثة الأولى على مستوى العالم باعتبارها أعلى العلامات التجارية قيمة خلال 2018.

وعلى مدار ستة سنوات، احتلت شركتي آبل وجوجل مراكز عليا في التصنيف؛ إذ نمت قيمة العلامة التجارية لشركة آبل خلال هذه الفترة بنسبة 16% لتصل قيمتها إلى 214.48 مليار دولار أميركي. وارتفعت قيمة العلامة التجارية لشركة جوجل بنسبة 10% خلال السنوات الستة الأخيرة، لتصل قيمتها إلى 155.5 مليار دولار.

أفضل العلامات التجارية لعام 2018 بحسب interbrand
أفضل العلامات التجارية لعام 2018 بحسب interbrand (Others)

ما كان مفاجئاً هو الصعود الكبير لقيمة العلامة التجارية لشركة أمازون، بنسبة 56%، لتصل قيمتها إلى 100.76 مليار دولار، وهي العلامة التجارية الثالثة التي تتعدى قيمتها 100مليار دولار، ويليها في قائمة الأسرع نمواً في عام 2018 شبكة نتفليكس التليفزيونية، والتي ارتفعت قيمة علامتها التجارية بنسبة 45% عن العام الماضي.

فيما تراجعت قيمة العلامة التجارية الخاصة بشركة "كوكاكولا" بنسبة 5%، حيث احتلت المركز الخامس، بالإضافة إلى تراجع قيمة العلامة التجارية لشركة"فيسبوك" بنسبة 6% مما جعلها في المركز التاسع على القائمة.

ويركز التصنيف على تحليل العلامات التجارية الموجودة في العالم، طبقاً للأعلى قيمة، ووفق معايير ومؤشرات متعددة، من ضمنها: تأثير العلامة التجارية في قرارات الشراء، والأداء المالي للمنتجات والخدمات ذات العلامة التجارية، والقوة التنافسية للعلامة التجارية، وقدرتها على خلق ولاء من طرف عملائها.

ويعتبر تقرير عام 2018 هو التاسع عشر الذي تصدره مؤسسة "انتربراند" حول تقييم العلامات التجارية في العالم، واحتوى التقرير على أفضل 100 علامة تجارية في العالم لهذا العام وفق تقييم المؤسسة.

وتنوعت قطاعات العلامات التجارية بين قطاع التكنولوجيا، والسيارات، وقطاع الخدمات المالية، وقطاع الخدمات والأعمال الترفيهية.

المصدر: TRT عربي