وزارة الصحة الأوكرانية: القوات الروسية دمرت 7 مستشفيات منذ بداية الحرب (Alexander Ermochenko/Reuters)
تابعنا

نقلت وكالة الأنباء الأوكرانية عن وزارة الصحة بأن القوات الروسية دمّرت 7 مستشفيات منذ بداية الحرب على أوكرانيا، فيما لا تزال جميع مرافق الرعاية الصحية في البلاد تعمل على الرغم من الخسائر.

وكانت صحيفة واشنطن بوست كشفت أن القصف الروسي استهدف تسع منشآت صحية في مختلف أنحاء أوكرانيا، بما في ذلك مستشفى الولادة في ماريوبول، المدينة المحاصرة على بحر آزوف.

ووثقت الصحيفة الأمريكية الحوادث التسعة بعد أن حللت أكثر من 500 مقطع فيديو وصورة وراجعت تصريحات المسؤولين الأوكرانيين وتحدثت إلى شهود عيان وموظفي تلك المراكز الصحية.

وقال مسؤولون إن ثلاثة من الحوادث التي استهدفت المنشآت الصحية أوقعت قتلى، بينما ثلاثة حوادث أخرى استهدفت منشآت صحية خاصة بالنساء والأطفال.

في واحدة من أكثر الحوادث دموية، أطلقت القوات الروسية صاروخاً باليستياً يحمل ذخيرة عنقودية، أصاب المستشفى المركزي في بلدة فوهليدار الواقعة بمنطقة دونيتسك الانفصالية يوم 24 فبراير/شباط، وفقاً لمقاطع حُصل عليها وحُللت في تقرير "هيومن رايتس ووتش".

وأصابت الذخيرة خارج المستشفى مباشرة، فقتلت أربعة وأصابت 10 مدنيين، ستة منهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية، حسب رايتس ووتش.

وقال المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، جيسون سترازيوسو، في رسالة بالبريد الإلكتروني، إن "المستشفيات والمنشآت الطبية يحميها القانون الإنساني الدولي".

وكان مستشفى للولادة في ماريوبول قد تعرض للقصف الروسي أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح 17 وذلك يوم 9 مارس/آذار.

وبالإضافة إلى الضربات التي وقعت في فوهليدار وماريوبول، لقي ثلاثة أشخاص مصرعهم بعد هجوم على مستشفى للعناية المركزة في فاسيليفكا، وفقاً للمسؤولين.

وأفادت القناة الرسمية للإدارة العسكرية الإقليمية في زابوريزهجيا على تليغرام أن مرفقاً طبياً بمدينة فاسيليفكا جنوب شرق البلاد تعرض للقصف بصواريخ روسية في الأول من مارس/آذار، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة أربعة آخرين.

وفي 27 فبراير/شباط، قصف الجيش الروسي مبنى قسم الأذن والأنف والحنجرة بمستشفى في فولنوفاكا، وهي مدينة صغيرة في منطقة دونيتسك الانفصالية، وفقاً لقناة تابعة للبرلمان الأوكراني على تليغرام.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً