يطمح ماسك إلى تحقيق ما يربو على 26.4 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2028 مقارنة بـ5 مليارات دولار العام الماضي (Olivier Douliery/AFP)
تابعنا

مع استحواذه على شركة تويتر مؤخّراً، قدّم الملياردير الأمريكي ورجل الأعمال، إيلون ماسك، عرضاً مفصّلاً عن خططه لموقع التغريدات الشهير.

ويبدو أن ماسك يطمح لتحقيق ما يربو على 26.4 مليار دولار سنوياً بحلول عام 2028، مقارنة بـ5 مليارات دولار العام الماضي، حسب ما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، التي عرضت في تقرير أهم بنود خطة ماسك.

كما يهدف الملياردير الأمريكي إلى تقليل اعتماد تويتر على الإعلانات إلى أقل من 50% من الأرباح.

الإيرادات الجديدة.. والتغريدات المدفوعة

حسب خطة ماسك، ستنخفض الإعلانات إلى 45%، في عام 2028، وستدر 12 مليار دولار من العائدات لتويتر، بينما تساهم الاشتراكات بنحو 10 مليارات دولار.

كما يطمح تويتر إلى جلب 15 مليون دولار من أعمال المدفوعات في عام 2023، وفقاً للوثيقة، والتي ستنمو إلى نحو 1.3 مليار دولار بحلول عام 2028.

وكانت هناك تكهنات بأن ماسك قد يقترح فرض الدفع في تويتر، وهو ما فعله فعلاً من خلال إعلانه الأخير في تغريدة له، قال فيها إن البعض سيغرد بالدفع.

أعداد المشتركين

ويسعى ماسك إلى الوصول إلى 931 مليون مشترك (مستخدم) بحلول عام 2028 بفرض اشتراك بـ1 دولار في الأسبوع.

كما يتوقع أن ينمو العدد الإجمالي لمستخدمي تويتر من 217 مليوناً في نهاية العام الماضي، إلى ما يقرب من 600 مليون في عام 2025 و931 مليوناً بعد 6 سنوات من الآن.

سياسة التوظيف

بعد تسريح المئات، يتوقع ماسك أن يكون لدى تويتر 11 ألفاً و72 موظفاً وفقاً للوثيقة، بارتفاع يبلغ حوالي 7500 مقارنة بعددهم اليوم.

إلى حين ذلك، يتوقع ماسك أن يرتفع العدد إلى 9225 موظفاً في عام 2022، ثم ينخفض إلى 8332 موظفاً في عام 2023 قبل أن يرتفع مرة أخرى.

ومن المرجح أن يتخلى ماسك عن بعض الموظفين مباشرة بعد توليه المنصب، قبل أن يجلب مواهب جديدة في الهندسة، حسبما قال شخص مطلع لـ"نيويورك تايمز".

يُذكر أن ماسك أكد، الأربعاء، أنه ضمن مبلغ 7.14 مليارات دولار لتمويل شراء تويتر ذاكراً بين المستثمرين لاري إيليسون أحد مؤسسي شركة "أوراكل" ورجل الأعمال السعودي الأمير الوليد بن طلال.

وقال ماسك للهيئة الناظمة إنه سيواصل البحث عن مصادر تمويل أخرى لدى مساهمين في تويتر من بينهم مؤسس هذه المنصة ورئيسها السابق جاك دورسي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً