السيناتور الأمريكي عن ولاية تكساس جون كورنين يعدّ عضواً في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ (@JohnCornyn)

أكد أحد أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي عن طريق الخطأ أنّ الولايات المتحدة لديها 30 ألف جندي متمركزين في جزيرة تايوان، مما تسبب في ضجة من وسائل الإعلام الصينية وإدانات واسعة النطاق من آخرين.

وفي تغريدة في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، شارك السيناتور الأمريكي عن ولاية تكساس جون كورنين تفاصيل عن عدد القوات الأمريكية المتمركزة في الخارج، بالإشارة إلى أنه لم يكن هناك سوى 2500 جندي أمريكي في أفغانستان "قبل شهر أو شهرين".

وكان كورنين يحاول إثبات أنّ الوجود الأمريكي الصغير قد حافظ على الاستقرار في الدولة التي مزّقتها الحرب.

وفي حين أنّ ادعاءاته حول استقرار أفغانستان قد تكون مشكوكاً فيها، إلا أنّ تأكيداً آخر، من نفس التغريدة، هو الذي جذب انتباه الناس.

في تفاصيل التغريدة، قال السيناتور الجمهوري، وهو عضو في لجنة الاستخبارات التابعة لمجلس الشيوخ، إنّ هناك جنوداً أمريكيين في كوريا الجنوبية يقدّر عددهم بـ28000، وألمانيا (35486)، واليابان (50000)، وأفريقيا (7000)، ولكنّ الأمر الأكثر إثارة للقلق، أنه زعم أنّ هناك 30 ألف جندي أمريكي متمركزين في تايوان.

بعض الكُتّاب والسياسيين الأمريكيين أبدوا استغرابهم من المعلومات الخاطئة لدى السيناتور الأمريكي  (تويتر)

ويبدو أنّ ما كشف عنه كورنين لم يكن جيداً في الصين، حيث طالب رئيس تحرير جلوبال تايمز "هو شيجين"، بتفسير من الولايات المتحدة والسلطات التايوانية.

وكتب "هو"، وهو يشارك صورة من تغريدة كورنين: "إذا كان صحيحاً أنّ الولايات المتحدة لديها 30 ألف جندي، أو أقل من هذا العدد، متمركزون في جزيرة تايوان، فإنّ القوات العسكرية الصينية ستشن حرباً على الفور للقضاء على الجنود الأمريكيين وطردهم".

وأسرع حزب المعارضة التايواني (KMT)، لتصحيح كلام السيناتور الأمريكي، مشيراً إلى أنّ آخر القوات الأمريكية غادرت الدولة الجزيرة في 3 مايو/آيار عام 1979.

وتفاعل بعض الكُتّاب والمعلّقين السياسيين مع التغريدة، إذ أبدوا استغرابهم من المعلومات الخاطئة من سيناتور يشغل منصب عضو في لجنة الاستخبارات.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً