قال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي، إن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد جولة جديدة من محادثات التجارة في بكين، ما يعد تناقضاً مع تصريحات وزير الخزانة الأمريكية بأنه لا توجد حتى الآن محادثات أخرى مزمعة بين واشنطن وبكين.

نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي يقول إن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد جولة جديدة من محادثات التجارة
نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي يقول إن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد جولة جديدة من محادثات التجارة (AP)

قال نائب رئيس الوزراء الصيني ليو هي، السبت، إن بلاده اتفقت مع الولايات المتحدة على عقد جولة جديدة من محادثات التجارة في بكين، في الوقت الذي قرر فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترمب فرض رسوم على كل ما تبقى من الواردات القادمة من الصين.

وأعرب ليو عن تفاؤل حذر في ما يخص فرص التوصل إلى اتفاق، لكنه قال إن للصين "قضايا مبدئية" لا يمكن أن تتراجع فيها.

ونقل التلفزيون الرسمي، السبت عن ليو، وهو كبير المفاوضين بالمحادثات، قوله "المفاوضات لم تنهر، بل على العكس تماماً، أعتقد أن حدوث نكسات صغيرة أمر طبيعي وحتمي خلال المفاوضات بين البلدين، ولكن عندما ننظر إلى الأمام فإننا لا نزال نشعر بتفاؤل حذر“.

في المقابل، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين في تصريحات لشبكة CNBC، الجمعة، إنه لا توجد محادثات أخرى مزمعة مع الصين حتى الآن.

وصعّدت الولايات المتحدة، الجمعة، حربها التجارية مع الصين بزيادة الرسوم على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار في خضم المحادثات الرامية لإنقاذ اتفاق تجاري.

وكان ترمب أصدر، الجمعة، أوامر بزيادة الرسوم، زاعماً أن الصين "خرقت الاتفاق" لتخليها عن التزامات سابقة أُعلنت خلال أشهر من المفاوضات.

من جانبه، قال ليو إن الصين تعارض بشدة الزيادة الأخيرة في التعريفات ويتعين عليها الرد.

المصدر: TRT عربي - وكالات