سائق القطار سلّم نفسه للجهات الأمنية بعد ساعات من وقوع الحادث واعترف بتفاصيل ستُعلن قريباً (Uncredited/AP)

كشفت صحف مصرية، مفاجأة مدوية تتعلق بمأساة حادث تصادم قطارين في سوهاج.

فقد أفادت مصادر مطلعة على سير التحقيقات الداخلية بهيئة السكك الحديد، أن سائق القطار الذي اصطدم بالقطار الثاني من الخلف ما زال على قيد الحياة ولم يصب بمكروه، وأصيب مساعده بكسر مضاعف في القدم جراء إلقاء نفسه من القطار لحظة التصادم، بحسب صحيفة "الشروق" المصرية.

وذكرت الصحيفة، أن السائق غادر القطار وكلّف مساعده بالقيادة، مبرراً ذلك بأنه "لديه موعد عاجل".

وارتبك المساعد حينما وجد القطار الآخر أمامه، ولم يعرف كيف يتصرف، فألقى بنفسه وترك القطار.

وأوضحت الصحيفة أن سائق القطار سلّم نفسه للجهات الأمنية بعد ساعات من وقوع الحادث، واعترف بتفاصيل ستُعلن قريباً فور انتهاء التحقيقات.

كما أشارت الصحيفة أن جهاز لاسلكي المراقبة، سجّل رسالة صوتية تلقاها القطار، تقول: "يا جمال يا منصور (اسم سائق القطار) قدامك 157 اربط (أوقف القطار فوراً) هتخبط فيه (حتى لا تصطدم به)"، ولم يتلق صوت المراقبة أي إجابة إذ لم يكن السائق أو مساعده متواجدين بالقطار وقت وقوع الحادث.

وكان حادث تصادم القطارين المروّع تسبب في مقتل ما لا يقل عن 19 شخصاً وإصابة نحو 185 آخرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً