أصيب عدد من أفراد الأمن ومدني في العاصمة التونسية، بعد إقدام امرأة على تفجير نفسها بالقرب من مبنى وزارة الداخلية. وقالت السلطات التونسية إن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا بينما لم تتبن أي جهة العملية.

موقع التفجير الانتحاري الذي استهدف أفراد الأمن بالعاصمة تونس 
موقع التفجير الانتحاري الذي استهدف أفراد الأمن بالعاصمة تونس  (Reuters)

قالت وزارة الداخلية التونسية، الاثنين، إن امرأة تبلغ من العمر 30 سنة أقدمت على تفجير نفسها بالقرب من دورية أمنية بالعاصمة ظهر اليوم.

وأكدت الوزارة، في بيان لها، على أن العملية لم تسفر عن خسائر في الأرواح، مشيرة إلى وقوع 8 إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف أعوان الأمن ومواطن.

وأضافت الوزارة أنه "تم نقل الجرحى جميعاً إلى المستشفى لتلقي العلاج".

وأعلنت الداخلية أن منفذة العملية لقيت حتفها، مشددة على أنها غير معروفة لدى المصالح الامنية بالتطرف.

المصدر: TRT عربي - وكالات