الرئيس المصري ونظيره التونسي يتباحثان العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية (الرئاسة التونسية)

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، السبت، إن هناك تقارباً في وجهات النظر مع تونس في مجمل القضايا، معرباً عن تطلع بلاده إلى تعزيز العلاقات مع تونس.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بقصر الاتحادية شرقي القاهرة، جمعه بنظيره التونسي قيس سعيّد.

والجمعة، وصل سعيّد، إلى مصر، في زيارة هي الأولى له منذ توليه منصبه في أكتوبر/تشرين الأول 2019.

بيان صحفي مشترك بين الرئيس قيس سعيد والرئيس عبد الفتاح السيسي

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Saturday, April 10, 2021

وأوضح السيسي في المؤتمر الذي نقله التلفزيون الحكومي، أن مصر تثمن دور تونس وما تبذله عربياً.

وأضاف: "أجرينا مباحثات مكثفة وبناءة تناولنا خلالها عدداً من الموضوعات الثنائية والإقليمية (..) وأتطلع إلى مزيد من التعاون الوثيق بين البلدين".

وأشار إلى أنه "يجب الأخذ في الاعتبار التحديات المشتركة التي تواجه مصر وتونس وفي مقدمتها تحقيق التنمية الشاملة ومواجهة التدخلات الإقليمية السلبية ومنع تقويض الدولة الوطنية ومكافحة الإرهاب والفكر المتطرف".

وتابع: "عكست مداولاتنا مدى التقارب في وجهات النظر بين البلدين حيال مجمل القضايا".

مراسم الاستقبال الرسمية لرئيس الجمهورية قيس سعيد بقصر الاتحادية

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Saturday, April 10, 2021

من جانبه، قال سعيد: "تحدثنا عن العلاقات الثنائية وجملة من القضايا الدولية"، مؤكداً أن هناك "تقارباً وتطابقاً واتفاقاً تاماً" مع مصر في عدد من القضايا.

وأضاف: "المخاطر كبيرة و(هناك) جهود يجب بذلها للحفاظ على مؤسسات الدول ومرافقها وتماسك المجتمعات و(..) تشاركنا في هذا الوعي قوى وطنية (لم يحددها) تستوعب فكرة الدولة والحفاظ على المجتمعات".

وتابع: "لابد من استنباط طرق جديدة وأخرى نرتقى بواسطتها إلى ما نصبو إليه من أحلام"، مضيفاً "ما دام الشعب بخير فالأمة كلها بخير".

وأكد الرئيس التونسي أن بلاده لن تقبل أن يمس الأمن المائي لمصر، قائلاً "نبحث عن حلول عادلة (في قضية سد النهضة الإثيوبي) لكن الأمن القومي لمصر هو أمننا وموقف مصر في أي محفل دولي سيكون موقفنا".

وأضاف: "لن نقبل أبداً أن يجري المساس بالأمن المائي لمصر، ونريد حلولاً عادلة، ولكن ليست على حساب مصر وأمتنا".

وعن التطورات الليبية، قال سعيّد: "نتمنى أن تسير ليبيا في الاتجاه الصحيح".

وتابع: "اتفقنا (مع القاهرة) ونحن متفقون منذ أشهر، أنه لا مجال لتقسيم ليبيا فهي دولة واحدة، والتقسيم سيكون مقدمة لتقسيمات أخرى"، دون مزيد من التوضيح.

في السياق ذاته، قال السيسي خلال كلمته بالمؤتمر إن "مصر وتونس متفقتان على دعم ليبيا ومستعدتان لدعم الحكومة الانتقالية بما يمكّنها من عقد الانتخابات نهاية العام الجاري".

وقال: "تناولت (المباحثات) التأكيد على ضرورة الحفاظ على الحقوق المائية لمصر باعتبارها قضية مصيرية".

التقى رئيس الجمهورية قيس سعيد، صباح اليوم السبت 10 أفريل 2021، بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وجرت لرئيس الدولة مراسم...

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Saturday, April 10, 2021

في سياق متصل، ذكرت الرئاسة المصرية في بيان نقلته وكالة الأنباء الرسمية للبلاد، أن السيسي عقد جلسة مباحثات منفردة مع سعيد بقصر الاتحادية، أعقبتها أخرى موسعة بين وفدي البلدين.

وناقشت المباحثات ذاتها "تعزيز العلاقات لاسيما الاقتصادية وضرورة التعاون الأمني وتبادل المعلومات وتطورات القضية الليبية، وقضية سد النهضة".

وفي وقت سابق السبت، انطلقت قمة ثنائية بقصر الاتحادية بين السيسي وسعيد، بحثت العلاقات الثنائية، والقضايا المشتركة، وفق إعلام محلي.

وزيارة سعيد إلى مصر هي الثالثة لرئيس تونسي منذ ثورة 2011، بعد أن زارها عام 2015 الراحل الباجي قائد السبسي، وعام 2012 الرئيس الأسبق محمد المنصف المرزوقي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً