قالت منظمة أبوبو: على الرغم من أنه لا يزال في صحة جيدة، فقد وصل إلى سن التقاعد، ومن الواضح أنه بدأ في التباطؤ وحان وقت تقاعده (Handout/AFP)

بعد خمس سنوات من اكتشاف الألغام الأرضية والذخائر غير المنفجرة في كمبوديا، يتقاعد الفأر ماغاوا.

كان الفأر الإفريقي العملاق من أنجح القوارض التي درّبتها وأشرفَت عليها منظمة أبوبو البلجيكية غير الربحية،للعثور على الألغام الأرضية وتنبيه البشر حتى يمكن إزالة المتفجرات بأمان.

ساعد ماغاوا على تطهير أكثر من 141 ألف متر مربع من الأرض، أي ما يعادل نحو 20 ملعب كرة قدم، واكتشف 71 لغماً أرضياً و38 قطعة من الذخائر غير المنفجرة، وفقاً لمنظمة أبوبو.

وللمرة الأولى فاز ماغاوا بأرفع وسام مدني خيري بريطاني عن شجاعته كحيوان العام الماضي، وهو تكريم مخصص حصرياً حتى الآن للكلاب.

وُلد ماغاوا في تنزانيا عام 2014 وانتقل للعيش في كمبوديا عام 2016 ليبدأ حياته المهنية في الكشف عن القنابل (AFP)

وقالت منظمة أبوبو: "على الرغم من أنه لا يزال في صحة جيدة، فقد وصل إلى سن التقاعد، ومن الواضح أنه بدأ في التباطؤ، وحان وقت تقاعده".

وفي حين يمكن تدريب عديد من القوارض على اكتشاف الروائح والعمل في مهامّ متكررة للحصول على مكافآت غذائية، قررت منظمة أبوبو أن الفئران الإفريقية العملاقة هي الأنسب لإزالة الألغام لأن حجمها يسمح لها بالسير عبر حقول الألغام دون نسف المتفجرات، وتنفيذ ذلك أسرع بكثير من البشر، كما أنها تعيش حتى 8 سنوات.

وماغاوا جزء من مجموعة فئران رُبّيَت لهذا الغرض.

وُلد الفأر العملاق في تنزانيا عام 2014، وفي عام 2016 انتقل إلى مدينة سيم ريب شمال غربي كمبوديا، ليبدأ حياته المهنية في الكشف عن القنابل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً