تشير المعلومات الواردة من سجون الاحتلال الإسرائيلية إلى موافقة إدارة السجون على تركيب هواتف عمومية للأسرى الفلسطينيين، بالإضافة إلى قرب توقيع اتفاق ينهي إضراب الأسرى.

معلومات تشير إلى موافقة إدارة سجون الاحتلال على تركيب هواتف عمومية لأول مرة
معلومات تشير إلى موافقة إدارة سجون الاحتلال على تركيب هواتف عمومية لأول مرة (AA)

قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، الإثنين، إن الأنباء الواردة من داخل السجون الإسرائيلية، تشير إلى حدوث تقدم في المفاوضات، بين إدارة السجون والأسرى المضربين عن الطعام.

وأضاف فارس "في المفاوضات تقدُّم، والمعلومات تشير إلى موافقة إدارة مصلحة السجون على تركيب هواتف عمومية لأول مرة داخل السجون".

ولفت فارس إلى أن الساعات القادمة ستكون حاسمة، وقد يُعلَن عن "توقيع اتفاق يُنهِي إضراب الأسرى"، مبيناً أن جلسة مفاوضات ستُعقَد اليوم بين الأسرى وإدارة مصلحة السجون في سجن ريمون، لاستكمال الحوار.

ويواصل مئات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإضراب المفتوح عن الطعام، لليوم الثامن على التوالي، مطالبين بإزالة أجهزة تشويش على الهواتف المحمولة المُهرَّبة، وتركيب هواتف عمومية في السجون، وإلغاء منع الزيارة المفروض على مئات الأسرى، بالإضافة إلى رفع العقوبات الجماعية التي فرضتها إدارة السجون منذ عام 2014، وتوفير الشروط الإنسانية لهم خلال تنقلاتهم بين السجون.

المصدر: TRT عربي - وكالات