تقرير للمخابرات الأمريكية: ولي العهد السعودي وافق على قتل خاشقجي (TRT Arabi)

قال تقرير صادر عن المخابرات الأمريكية الجمعة، إن وليّ العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وافق على قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده بإسطنبول عام 2018، وأمر بذلك على الأرجح.

وذكر التقرير إن وليّ العهد السعودي "رأى أن خاشقجي يمثل تهديداً للمملكة، ودعم استخدام العنف بشكل كبير إذا لزم الأمر لإسكاته".

وحسب المخابرات الأمريكية فإن التقييم الأمريكي "قام على سيطرة وليّ العهد على صنع القرار والتورط المباشر لمستشار رئيسي، ودعمه للعنف لإسكات المعارضين".

وكشف وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن الولايات المتحدة فرضت الجمعة قيوداً على 76 شخصاً من السعودية، قائلاً إنها لن تتسامح مع تهديدات السعودية للنشطاء والمعارضين والصحفيين واعتداءاتها عليهم.

وعقب صدور تقرير المخابرات، أعلن بلينكن "حظر خاشقجي" الذي تفرضه وزار ة الخارجية الأمريكية، وهي سياسة لتقييد التأشيرات "على أفراد كانوا يتصرفون باسم حكومة أجنبية ويُعتقد أنهم شاركوا بشكل مباشر في أنشطة خطيرة ضد المعارضين خارج الحدود الإقليمية".

كما أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية فرض عقوبات مالية على وحدة تدخُّل خاصة تابعة للرجل الثاني في الاستخبارات السعودية أحمد عسيري المقرب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لدورها في قتل خاشقجي.

وقُتل خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل قنصلية الرياض بمدينة إسطنبول، في قضية هزّت الرأي العامّ الدولي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً