ماليزيا تتصدر مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لتطبيقها معايير الاقتصاد الإسلامي (AP)

كشف تقرير جديد حول حالة الاقتصاد الإسلامي في العالم، عن ارتفاع حجم الإنفاق في الاقتصاد الإسلامي ليصل إلى 2.1 تريليون دولار أميركي في العام 2017.

وأظهر تقرير "واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي 2018 - 2019" الصادر عن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وصول حجم سوق الاقتصاد الإسلامي إلى أكثر من تريليوني دولار في العام 2017، والذي من المتوقع أن يصل إلى 3 تريليونات دولار بحلول 2023.

وبحسب التقرير، تتصدر ماليزيا مؤشر الاقتصاد الإسلامي العالمي لاعتبارات عدة، منها التمويل الإسلامي، والذي يعتبر المحرك الرئيس لنمو النظام المصرفي المحلي في ماليزيا، وتطبيقها الشامل لمعايير الاقتصاد الإسلامي في كافة القطاعات.

ويقيس هذا المؤشر قوة الاقتصاد الإسلامي في 73 دولة، من خلال معايير قوة العرض والطلب، والحوكمة والوعي والاعتبارات الاجتماعية.

وشمل التقرير إحصاءات عدة لقطاعات الاقتصاد الإسلامي، التي تشهد نمواً متزايداً ومنها المنتجات الغذائية الحلال، ومستحضرات التجميل، والأدوية، والأزياء المحتشمة، "والسياحة الحلال"، والبرامج الترفيهية، في الدول ذات الغالبية المسلمة.

ويشير التقرير إلى أن الاقتصاد الإسلامي يسعى إلى مواكبة التوجه العالمي، وتقديم خدمات ومنتجات قائمة على معايير منضبطة في جميع القطاعات كالتمويل والمصارف، والمنتجات الغذائية، ومستحضرات التجميل والأدوية، والأزياء، كما يسعى إلى الدخول بقوة في قطاعات أخرى كالسياحة والإعلام والترفيه.

TRT عربي
الأكثر تداولاً