كلف الرئيس الإسرائيلي الخميس، الكنيست باختيار أحد أعضائه لتشكيل حكومة بعد فشل بنيامين نتنياهو وبيني غانتس في ذلك. وكان بيني غانتس المكلَّف تشكيل الحكومة، أعاد الأربعاء التفويض إلى الرئيس، مُقِرّاً بالفشل في مهمته.

الرئيس الإسرائيلي يكلف الكنيست اختيار أحد أعضائه لتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو وغانتس
الرئيس الإسرائيلي يكلف الكنيست اختيار أحد أعضائه لتشكيل الحكومة بعد فشل نتنياهو وغانتس (AFP)

كلّف الرئيس الإسرائيلي، رؤوفين ريفلين، الخميس، الكنيست باختيار أحد أعضائه لتشكيل حكومة بعد فشل بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، في هذه المهمة.

وقال ريفلين في مؤتمر صحفي مع رئيس الكنيست يولي أدلشتاين ، إن زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس لم يتمكن من تشكيل الحكومة. وأضاف" هذه هي المرة الأولى التي نصل فيها إلى هذه المرحلة".

وتابع ريفلين "ينص القانون على أنه يجوز لغالبية،61 على الأقل، من أعضاء الكنيست أن يطلبوا، كتابةً في غضون 21 يوماً، من الرئيس،تفويض المهمة لعضو في الكنيست".

من جهته قال أدلشتاين "لا أحد يريد انتخابات أخرى، والغالبية من أعضاء الكنيست لا تريد انتخابات جديدة".

وكان ريفلين كلّف منذ الانتخابات التي جرت في سبتمبر/أيلول الماضي، نتنياهو وغانتس بتشكيل الحكومة، لكنهما فشلا في ذلك.

انتخابات ثالثة

تعقيدات المشهد السياسي توحي بأن إمكانية نجاح الكنيست في اختيار رئيس وزراء قد تكون صعبة.

وفي حالة عدم تقديم أي طلب من قبل غالبية أعضاء الكنيست في غضون 21 يوماً، سيجري حل الكنيست وإجراء انتخابات جديدة.

وإذا جرت الانتخابات فإنها ستكون الثالثة التي ستجري في غضون أقل من عام، بعد انتخابات إبريل/نيسان وسبتمبر/أيلول.

وفي المرتين لم تأتِ الانتخابات بفائز قادر على تشكيل حكومة لعدم حصول أي من الكتلتين (اليمين ويسار الوسط) على دعم 61 عضواً بالكنيست من أصل 120، لضمان حصول الحكومة على الثقة.

وتواجه إسرائيل أزمة سياسية منذ عام تقريباً، بعد أن استقال أفيغدور ليبرمان من منصبه وزيراً للدفاع، مما تَسبَّب في انهيار حكومة بنيامين نتنياهو.

المصدر: TRT عربي - وكالات