وزير االخارجية الإسرائيلي التقى نظيره الأمريكي في روما في إطار جولة أوروبية  (Reuters)

أبلغ وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد الأحد نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن تحفُّظ تل أبيب "الشديد" بشأن المفاوضات بين إيران والدول الكبرى حول إحياء الاتفاق النووي، وفق إعلام عبري.

ونقلت قناة "كان" العبرية (رسمية) عن لابيد قوله أثناء اجتماع مع بلينكن في العاصمة الإيطالية روما إن "لدى إسرائيل تحفظات شديدة بشأن الاتفاق حول النووي الإيراني الذي يجري الإعداد له في فيينا".

وتابع: "نعتقد أن السبيل لبحث هذه الخلافات هو من خلال حوارات مباشرة ومهنية، وليس في مؤتمرات صحفية".

وتأتي زيارة لابيد إلى روما في إطار جولة أوروبية.

ويعتبر كل من إسرائيل وإيران الدولة الأخرى العدو الأول لها.

واستؤنفت الأسبوع الماضي الجولة السادسة من محادثات إحياء الاتفاق النووي التي انطلقت بالعاصمة النمساوية في أبريل/نيسان الماضي بين إيران وكل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا.

وتعارض تل أبيب عودة حليفتها واشنطن إلى الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بعد أن انسحبت إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب منه في 2018.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو قال إنه سيختار "الاحتكاك" مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إذا اضطر إلى ذلك بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأكد: "إذا اضطررنا إلى الاختيار بين الاحتكاك مع صديقتنا الكبيرة الولايات المتحدة، وإزالة التهديد الوجودي (من إيران)، فإن إزالة التهديد الوجودي تغلب".

ويفرض الاتفاق قيوداً على برنامج إيران النووي مقابل رفع عقوبات اقتصادية دولية عنها.

وتتهم عواصم إقليمية وغربية طهران بالسعي لامتلاك أسلحة نووية بينما تقول الأخيرة إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً