أبدى مجلس ممثلي القبائل الأفغانية، السبت، موافقته على إطلاق سراح 400 من معتقلي "طالبان" تمهيداً لبدء مفاوضات مباشرة بين الحركة وحكومة كابل في الدوحة. وأكد رئيس المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية، أن القرار لن يحال إلى أي مؤسسة أخرى.

القبائل الأفغانية تقرر إطلاق سراح 400 من
القبائل الأفغانية تقرر إطلاق سراح 400 من "طالبان" (Reuters)

أبدى مجلس ممثلي القبائل الأفغانية، السبت، موافقته على إطلاق سراح 400 من معتقلي "طالبان" تمهيداً لبدء مفاوضات مباشرة بين الحركة وحكومة كابل في الدوحة.

جاء ذلك في الجلسة الثانية من المباحثات التي أطلقها مجلس ممثلي القبائل الأفغانية المعروف بـ "لويا جيرغا"، الجمعة، في العاصمة كابل، برئاسة عبد الله عبد الله، رئيس "المجلس الأعلى للمصالحة الوطنية الأفغانية".

وقال عبد الله، في كلمة خلال الجلسة، إن أياً من اللجان الخمسين في مجلس "الجيرغا" لم تعارض إطلاق سراح 400 من سجناء طالبان، الذي هو شرط مسبق لطالبان للسماح ببدء المفاوضات المباشرة، حسب قناة "طلوع نيوز" المحلية.

وأضاف عبد الله أن الجولة الأولى من المفاوضات المباشرة بين الأفغان ستعقد في الدوحة، حال إتمام إطلاق سراح السجناء.

وقال عبد الله إن قرار "لويا جيرغا" لن يحال إلى أي مؤسسة أخرى وسيتم تنفيذه.

والجمعة، انطلقت في العاصمة الأفغانية مباحثات موسعة حول السلام مع حركة طالبان، خلال تجمع كبير لمجلس ممثلي القبائل الأفغانية.

وناقش المجلس مصير 400 من سجناء طالبان ومستقبل محادثات السلام في البلاد.

ووصف المبعوث الأمريكي الخاص بأفغانستان، زلماي خليل زاد، اجتماع "لويا جيرغا" بأنه "فرصة تاريخية" لإزالة آخر عقبة أمام محادثات السلام المباشرة.

والاثنين، قال المتحدث باسم الرئاسة الأفغانية، صديق صديقي، إن المباحثات ستقرر مصير 400 من سجناء طالبان، وقضايا أخرى مثل تمديد اتفاق وقف إطلاق النار والمحادثات الداخلية وقضايا أخرى لا تزال تعيق بدء المحادثات المقترحة بين الحكومة الأفغانية وطالبان.

المصدر: TRT عربي - وكالات