وافق مجلس أفغاني تقليدي على الإفراج عن 400 من مسلحي طالبان، استعداداً لبدء المفاوضات بين الأطراف المتحاربة في أفغانستان، لتحقيق اتفاق السلام المبرم بين الولايات المتحدة وطالبان في فبراير/شباط الماضي.

مجلس أفغاني تقليدي يوافق على الإفراج عن سجناء طالبان تمهيداً لبدء مفاوضات السلام ووقف إطلاق النار 
مجلس أفغاني تقليدي يوافق على الإفراج عن سجناء طالبان تمهيداً لبدء مفاوضات السلام ووقف إطلاق النار  (AP)

وافق مئات المندوبين في مجلس أفغاني تقليدي، اختتم الأحد، على إطلاق سراح 400 من أعضاء طالبان، تمهيداً للمفاوضات بين الأطراف المتحاربة في أفغانستان.

ودعا الإعلان الختامي للمجلس إلى بدء فوري للمفاوضات ووقف فوري لإطلاق النار.

وتأتي هذه الخطوة في إطار تسريع عملية إعادة القوات الأمريكية إلى بلادها، وإنهاء أطول تورّط عسكري للولايات المتحدة في أفغانستان.

ومن المتوقع أن تبدأ المفاوضات بين القيادة السياسية في كابول وطالبان الأسبوع المقبل، ومن المرجح انعقادها في دولة قطر.

ووصف المتحدث السياسي باسم طالبان، سهيل شاهين، القرار بأنه "خطوة جيدة وإيجابية"، مضيفاً أن المفاوضات قد تبدأ خلال أسبوع من إطلاق سراح سجنائهم.

وحول وقف إطلاق النار، أكد شاهين التزام طالبان اتفاق السلام المبرم مع الولايات المتحدة في فبراير/شباط الماضي، وعليه "سيكون وقف إطلاق النار أحد البنود التي ستتم مناقشتها خلال المفاوضات مع الأفغان".

انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي من أفغانستان لا يعتمد على نجاح المفاوضات بين القيادة السياسية في كابول وطالبان، لكن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أوضح أن واشنطن تريد إنهاء النزاع عن طريق التفاوض ووقف إطلاق النار.

المصدر: TRT عربي - وكالات