سكان محليون قالوا إن الناس يرفضون التكلم في المناطق التي يسيطر عليها التنظيم الإرهابي خوفاً من الاعتقال (AA)

حفر تنظيم YPG/PKK الإرهابي أنفاقاً بطول 113 كيلومتراً بمحاذاة الحدود السورية-التركية في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا.

وأظهر وثائقي بعنوان "المسافة صفر" لقناة "الجزيرة" القطرية أنفاقاً حفرتها ما تسمى "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) التي يهيمن عليها YPG.

كما سلط الوثائقي الضوء على حالة الفقر والعوز التي يعيشها سكان المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم وهي ما يقارب ثلث مساحة سوريا.

وتناول التقرير كذلك التلوث البيئي التي تسببه المصافي البدائية للبترول، المنتشرة بكثرة في المنطقة.

وصوَّر طاقم عمل الوثائقي بكاميرات سرية عمليات حفر الأنفاق بالقرب من الحدود السورية-التركية، حيث يقوم التنظيم بتغطية نقاط الحفر بأقمشة زرقاء على سبيل التخفي.

وتمتد تلك الأنفاق حسب الوثائقي على مسافة 113 كيلومتراً من مدينة المالكية مروراً بمدينة القامشلي وصولاً إلى بلدة عامودا شمالي الحسكة، وتتضمن شبكة الأنفاق المذكورة نحو 1500 مخرج.

تمتد الأنفاق على مسافة 113 كيلومتراً من مدينة المالكية إلى بلدة عامودا شمالي الحسكة (الجزيرة)

ويبلغ طول شبكة الأنفاق المتداخلة في القامشلي ذات الكثافة السكانية العالية 90 كيلومتراً، وتتألف من 1200 مخرج، 20 منها على الخط الحدودي للمدينة مع تركيا.

وقال طلال سلو، المتحدث السابق باسم "قسد" والمنشق عنه، في حديث لطاقم عمل الوثائقي، إن "إرهابيي التنظيم القادمين من جبال قنديل (شمال العراق) موجودون بقوة ضمن قسد الذي يتلقى قادته التعليمات بشكل مباشر من قنديل (معقل منظمة PKK الإرهابية)".

وأظهر التقرير حالة الفقر التي يعيشها سكان المناطق الخاضعة لسيطرة التنظيم، إذ رصدت عدسات طاقم العمل عشرات الأشخاص يبحثون في مكبات القمامة بمحيط مدينة رميلان الغنية بالنفط وبالقرب من القاعدة الأمريكية هناك.

كما تناول الوثائقي ارتفاع نسبة أمراض الصدر والسرطان الناجمة عن التلوث البيئي الذي تسببه المصافي البدائية للنفط وزيادة عدد الأطفال المولودين بإعاقة نتيجة تلوث الهواء.

وتطرق الوثائقي إلى اعتقالات التنظيم ونقل عن مدني مُسن قوله إن "الناس يرفضون التكلم هنا خوف الاعتقال، فالتنظيم لا يتوانى حتى عن اعتقال المسنين، إذ يعتقل منذ 3 أشهر أولاد أخي ومعهم امرأتان وأحد المعتقلين عمره 12 عاماً ومريض بالقلب".

كما تحدثت امرأة تدعى دلال في الوثائقي، وهي أم لـ8 أطفال ولا تعرف مصير زوجها الذي اعتقله إرهابيو التنظيم، وكلما سألت عنه ينكر التنظيم وجوده لديهم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً