التنظيم داهم عدداً من المناطق السكنية شرقي دير الزور، ارتفعت فيها الأصوات المعارضة لسياسات التنظيم (AA)

اختطف تنظيم PKK/YPG الإرهابي، عشرات المدنيين المعارضين له، خلال مداهمة عدة مناطق سكنية بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية لوكالة الأناضول، السبت، إن التنظيم داهم عدداً من المناطق السكنية شرقي دير الزور، ارتفعت فيها الأصوات المعارضة لسياسات التنظيم، بحجة "محاربة الإرهاب".

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر YPG الإرهابي داهمت مدينة البصيرة ومركز الشحيل، إضافةً إلى قريتي الزر والحوايج، واختطفت العشرات من المدنيين.

وأوضحت أن التنظيم الإرهابي يواصل حصار تلك المناطق السكنية عبر إغلاق مداخلها ومخارجها، في الوقت الذي يُحلق طيران التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في سماء المنطقة.

ومؤخرا، احتج أهالي دير الزور على استكمال التنظيم الإرهابي لفرض مناهجه التعليمية في المدارس الابتدائية والثانوية كافة بمناطق سيطرتها شمال شرقي البلاد.

كما أغلق PKK/YPG الإرهابي المدارس التابعة لوزارة تعليم النظام السوري والخاصة، التي لا تتقيد بتعليمات المنظمة، حيث كان الأهالي يلجؤون إليها لتجنب تلقي أبنائهم مناهج التنظيم.

وبدأ التنظيم فرض مناهجه التعليمية على المدارس الابتدائية بالمناطق الخاضعة لسيطرته منذ 2015، قبل فرضها في 2017 على المدارس الإعدادية.

وفي 2018، فرض التنظيم الإرهابي، تلك المناهج على الصفين الأول والثاني من المرحلة الثانوية.

وتحتوي مناهج التنظيم أفكاراً غريبة عن المجتمع السوري، من خلال إعطاء صورة خاطئة عن الإسلام.

كما تقدس تلك المناهج، شخصية عبد الله أوجلان، زعيم التنظيم الإرهابي المسجون في تركيا منذ 1999، وتصفه بـ"المعلم الأول"، إلى جانب تشجيع الأطفال على حمل السلاح من خلال وضع صور لأطفال بزي عسكري في المواد الدراسية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً