السلطات السعودية استقبلت الزوار القطريين على منفذ "سلوى" الحدودي بالورود (متداول)

عبر أول مواطن قطري، صباح السبت، إلى الأراضي السعودية عبر منفذ "سلوى" الحدودي، بعد أن أعادت المملكة تشغيله تنفيذاً لاتفاق المصالحة الخليجية.

وأفادت قناة "الإخبارية" السعودية (رسمية)، بأن سلطات المملكة أعادت تشغيل منفذ "سلوى" على الحدود مع قطر، بعد إغلاقه لأكثر من 3 سنوات بسبب تداعيات الأزمة الخليجية.

ومنذ يونيو/ حزيران 2017 أغلقت السعودية حدودها مع قطر، في إطار أزمة حادة شهدتها المنطقة الخليجية فرضت خلالها المملكة والبحرين والإمارات ومصر حصاراً برياً وبحرياً وجوياً على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة، آنذاك، واعتبرته "محاولة للنيل من سيادتها".

غير أن الكويت أعلنت الاثنين الماضي، توصل السعودية وقطر إلى اتفاق على إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.



ووفق القناة السعودية، فإنه تم رصد عبور أول مركبة قطرية إلى الجانب السعودي عبر منفذ "سلوى"، بعد تحقق سلطات المعبر من الأوراق الثبوتية لقائد المركبة ومصادقتها.

ونقلت عن المواطن القطري (لم تسمه) قوله بعد دخوله المملكة: "نحن قادمون إلى بلدنا الثاني، والسعادة التي رأيناها لديكم (الجانب السعودي) أسعدتنا كثيراً".

وأضاف: "الإجراءات على المنفذ تثلج الصدر والجميع متعاونون ويرحبون بنا واستقبلونا بالورد. إخواننا بالسعودية أكثر فرحاً بقدومنا".

كما قررت الإمارات أيضاً إعادة فتح كل منافذها البرية والبحرية والجوية مع قطر تنفيذاً لاتفاق المصالحة الخليجية، اعتباراً من اليوم السبت، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وام).

والثلاثاء عُقدت القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات، وتمخضت عن اتفاق لحل الأزمة الخليجية.

AA
الأكثر تداولاً