تشمل لائحة الاتهام ثلاثة مديرين في كنيسة كويبولوي في لوس أنجلوس وجهت إليهم تهم العام الماضي (AA)

قال الادعاء الفيدرالي الأمريكي الخميس إن زعيم كنيسة في الفلبين اتهم بممارسة الجنس مع نساء وفتيات قاصرات بالإضافة إلى تهم أخرى.

وكان أبولو كاريون كويبولوي واثنان من كبار الإداريين لديه من بين تسعة أشخاص وردت أسماؤهم في لائحة اتهام ملغاة أعادتها هيئة محلفين فيدرالية كبرى الأسبوع الماضي، وجرى الكشف عنها الخميس.

وتشمل لائحة الاتهام ثلاثة مديرين بكنيسة كويبولوي في لوس أنجلوس وجهت إليهم تهم العام الماضي.

ولائحة الاتهام الجديدة تحدد أيضاً مديراً للكنيسة في هاواي وكويبولوي، 71 عاماً، هو رئيس كنيسة مملكة يسوع المسيح التي تأسست عام 1985.

ودعمت الكنيسة ترشيح رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي عام 2016، وهو صديق مقرب من كويبولوي. واستخدم دوتيرتي البرامج الإذاعية والتلفزيونية للمجموعة في مدينة دافاو الجنوبية للتعبير عن آرائه حول قضايا تعود إلى الوراء عندما كان عمدة المدينة الساحلية الجنوبية.

ويدعي كويبولوي أنه "ابن الله المختار"، وفي عام 2019 ادعى أنه منع زلزالاً كبيراً من ضرب جنوب الفلبين.

تحتوي لائحة الاتهام التي ألغيت على مجموعة من التهم، بما في ذلك التآمر والاتجار بالجنس للأطفال والاتجار بالجنس بالقوة والاحتيال والإكراه والاحتيال في الزواج وغسيل الأموال وتهريب الأموال النقدية والاحتيال على التأشيرات.

ويُعتقد أن كويبولوي في الفلبين حالياً. فيما لم يجرِ الرد على رسائل البريد الإلكتروني التي تسعى للحصول على تعليق من إسرائيلتو توريون محامي الكنيسة هناك.



TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً