عشرات الشبان من "وحدة الإرباك الليلي" تظاهروا قرب الحدود الشرقية للقطاع مع إسرائيل (AFP)

تظاهر شبان فلسطينيون، مساء السبت، يُعرّفون أنفسهم بـ"وحدة الإرباك الليلي" قرب الحدود بين غزة وإسرائيل، رفضاً للحصار المستمر على القطاع.

وأفادت وكالة الأناضول، بأنّ عشرات الشبان من "وحدة الإرباك الليلي" تظاهروا قرب الحدود الشرقية للقطاع مع إسرائيل، وأشعلوا إطارات المركبات، بالقرب من السياج الفاصل.

وقال أحد الشبان الذي لم يكشف عن اسمه، خلال مؤتمر صحفي عُقد على حدود غزة: "نعلن للعدو أنّ فترة الهدوء التي عاشها قد انقضت، وعليه أن يستعد على طول الحدود لأصوات انفجاراتنا والاختناق بلهيب نارنا".

وأضاف: "أعطينا الفصائل والوسطاء الوقت الكافي لبذل الجهود والعمل على رفع هذا الحصار الظالم، وبعد أن طال الأمد وماطل العدو ونفد صبرنا، قررنا أنه لن ينعم العدو بالهدوء ما لم يُرفع الحصار عن قطاعنا".

وأكد: "سنستمر في حراكنا الشعبي حتى رفع الحصار كاملاً عن قطاع غزة".

​​​​​​​و"الإرباك الليلي"، مجموعات شبابية تنظّم مسيرات ليلية قرب حدود غزة مع إسرائيل، وتستخدم القنابل الصوتية، وتشعل إطارات مركبات، بهدف إزعاج جيش الاحتلال وسكان المستوطنات المتاخمة للحدود.

من جهتها، قالت قناة "كان" الرسمية، إنّ "قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي تستعد لأعمال الإرباك الليلي".

وأشارت القناة إلى أن "قوات الجيش الإسرائيلي نُشرت على الحدود مع قنّاصين ودبابات".

وتأتي تلك التظاهرة بعد دعوات أطلقها الشبان على مواقع التواصل الاجتماعي للتظاهر قرب الحدود، في ظل تلكؤ إسرائيل برفع الحصار عن قطاع غزة.

في السياق، أطلق الجيش الإسرائيلي، السبت، الرصاص الحي تجاه متظاهرين اقتربوا من السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأفادت الأناضول، بأن قوات الجيش الإسرائيلي أطلقت الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيلة للدموع تجاه الشبان المتظاهرين على الحدود الشرقية لمنطقة ملكة، شرق مدينة غزة.

وذكر أنّ قنابل الغاز تسببت بحالات اختناق بين المتظاهرين، وأُسعفوا ميدانياً.

ولم تعلن وزارة الصحة في قطاع غزة تسجيل أي إصابة جراء إطلاق النار الإسرائيلي.

ومنذ مايو/أيار الماضي، قيّدت إسرائيل بشكل كبير إدخال البضائع إلى غزة، وهو ما أدى إلى تفاقم الأزمات الاقتصادية في القطاع.

وترفض إسرائيل السماح بإعادة إعمار ما دمرته حربها الأخيرة (مايو/أيار الماضي) في غزة، وتربط ذلك بإعادة حركة حماس 4 محتجزين إسرائيليين لديها، بينهم جنديان، وهو ما ترفضه الحركة التي تطالب بعقد صفقة تبادل للأسرى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً