اتحاد أتراك روميلي البلقان: قرار اليونان إغلاق 12 مدرسة تركية انتهاك لحقوق الإنسان (AA)

تتواصل الثلاثاء الانتقادات الموجهة إلى قرار اليونان إغلاق 12 مدرسة ابتدائية تابعة للأقلية التركية في منطقة تراقيا الغربية شمال شرقي البلاد.

وفي حديثه للأناضول أعرب زلف الدين حاجي أوغلو نائب رئيس اتحاد أتراك روميلي البلقان عن تنديدهم بالقرار اليوناني المذكور.

وأضاف أن القرار اليوناني محاولة لوقف أنشطة التعليم في مناطق الأقلية التركية بالبلاد.

ووصف القرار بأنه "انتهاك لحقوق الإنسان وتجاهل للاتفاقيات الدولية" ذات الصلة، مؤكداً استحالة تفهُّم قرار كهذا.

وطالب حاجي أوغلو السلطات اليونانية بالتراجع عن قرار الإغلاق في أقرب وقت ممكن.

كما أعرب عن شكره لتركيا إزاء الدعم الذي تقدمه للأقلية التركية في اليونان.

يُذكر أن اتحاد أتراك روميلي البلقان منظمة مجتمع مدني تعمل على تطوير العلاقات بين تركيا ودول البلقان.

وأمس الاثنين أعلنت أثينا إغلاق 12 مدرسة ابتدائية تابعة للأقلية التركية في تراقيا الغربية، بزعم تراجع عدد الطلاب وتطبيق سياسات التوفير الاقتصادية.

وأعربت الخارجية التركية عن إدانتها للقرار وقالت إنّ اليونان تمارس سياسة "ممنهجة" لإغلاق مدارس الأتراك بحجة إجراءات التقشف وعدم كفاية عدد الطلاب.

وتعد منطقة تراقيا الغربية شمال شرقي اليونان موطناً لأقلية مسلمة تركية يبلغ تعداد سكانها نحو 150 ألف نسمة، وعادة ما يواجهون سياسات تمييز من السلطات اليونانية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً