مسؤولون يقولون إن انفجاراً ضخماً بسيارة ملغومة أودى بحياة 30 على الأقل وأسقط عشرات المصابين (AA)

قال مسؤولون، الجمعة، إن انفجاراً ضخماً بسيارة ملغومة أودى بحياة 30 على الأقل وأسقط عشرات المصابين في إقليم لوجار بشرق أفغانستان مشيرين إلى أن طلاباً في المرحلة الثانوية كانوا بين الضحايا.

وقال المتحدث باسم حاكم الإقليم إن السيارة الملغومة انفجرت في بولي علم عاصمة الإقليم قرب منزل رئيس مجلس الإقليم السابق.

وقال حسيب الله ستانيكزاي رئيس المجلس المحلي في لوجار إن المنزل يستخدم كدار ضيافة أيضاً موضحاً أن الانفجار قد وقع فور شروع ضيوف في تناول الإفطار بعد الصيام.

وأضاف أن طلاباً بالمرحلة الثانوية يقيمون بالدار سقطوا في الانفجار فضلاً عن أعضاء في فصائل مسلحة موالية للحكومة.

ولم تتضح بعد الجهة التي تقف وراء الهجوم.

وارتفعت وتيرة أعمال العنف في أفغانستان خلال الأسابيع الأخيرة بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أن بلاده ستسحب قواتها بحلول 11 سبتمبر/أيلول منهياً بذلك عقدين من الوجود العسكري الأجنبي في البلاد.

وأغضب ذلك القرار حركة طالبان، التي وقعت اتفاقاً مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب يحدد موعد خروج القوات من البلاد بحلول أول مايو/أيار.

وقال طارق أريان المتحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية إن عدد القتلى قد يرتفع، وقال مسؤول صحي إن أكثر من 60 نُقلوا إلى المستشفى.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً