خرجت مظاهرات جديدة في العاصمة الإيرانية طهران الثلاثاء، رافعة شعارات مناهضة للحكومة ومنددة بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وجّهت دعوات للاحتجاج في ساعات المساء في العديد من المدن على رأسها طهران
وجّهت دعوات للاحتجاج في ساعات المساء في العديد من المدن على رأسها طهران (Reuters)

تتواصل في العاصمة الإيرانية طهران الثلاثاء، الاحتجاجات المناهضة للحكومة، والمنددة بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية.

وطالبت الاحتجاجات التي نظّمها طلاب جامعة طهران، بمحاسبة جميع المسؤولين عن الإهمال الذي أدى إلى إسقاط الطائرة الأوكرانية واستقالتهم، وفق وكالة الأناضول.

وتزامنت الاحتجاجات مع مراسم تأبين قائد "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، الذي قُتل قبل أيام في غارة أمريكية بالعاصمة العراقية بغداد.

وأطلق المحتجون هتافات من قبيل: "كذبتم على الشعب طوال 3 أيام"، و"الاستفتاء سبيل خلاص الشعب"، و"قتلوا 1500 شخص في شهر نوفمبر/تشرين الثاني"، فضلاً عن هتافات أخرى تطالب باستقالة المرشد الأعلى علي خامنئي.

وفي السياق ذاته، وجّهت دعوات للاحتجاج في ساعات المساء، في العديد من المدن على رأسها طهران.

والسبت، أعلنت هيئة الأركان الإيرانية في بيان، أن منظومة دفاع جوي تابعة لها أسقطت طائرة الركاب الأوكرانية، على إثر "خطأ بشري" لحظة مرورها فوق "منطقة عسكرية حساسة".

وفي وقت لاحق باليوم نفسه، أعلن الحرس الثوري الإيراني على لسان قائد القوة الجوفضائية التابعة له، العميد أمير علي حاجي زادة، تحمُّله المسؤولية عن إسقاط الطائرة.

وفي البداية، أنكرت طهران سقوطها بسبب صاروخ، وقالت إنها تمتلك أدلة مقنعة في هذا الإطار.

والأربعاء الماضي، سقطت طائرة ركاب أوكرانية من طراز بوينغ 737، بعد إقلاعها بوقت قصير من مطار في طهران، ما أسفر عن مصرع 176 شخصاً من جنسيات مختلفة.

المصدر: TRT عربي - وكالات