رئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيكي رد على انتقادات أطلقها وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد (Reuters)

قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الخارجية البولندية استدعت الاثنين القائمة بأعمال السفارة الإسرائيلية في وارسو تال بن آري ووبختها على التصريحات التي أُطلقت مؤخراً من إسرائيل وخصوصاً تصريح وزير الخارجية يائير لابيد.

وقالت قناة كان الإسرائيلية: "أرسل البولنديون رسالة إلى إسرائيل بأنهم يشعرون بخيبة أمل من تصريحات وزير الخارجية لبيد ضد بولندا. وأبلغ بن آري في الاجتماع أن "هذا يضر بالعلاقات بين البلدين واللهجة غير مناسبة".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد هاجم رئيس الوزراء البولندي، قائلاً: "عليه التأكد من الحقائق مرة أخرى. قُتل ملايين اليهود على الأراضي البولندية ولن يمحو أي تشريع ذكراهم".

والخميس صدَّق مجلس النواب (الغرفة الثانية للبرلمان البولندي) على مشروع قانون من شأنه أن يصعِّب على الناجين من المحرقة وأحفادهم الحصول على تعويضات عن الاستيلاء على ممتلكاتهم من قبل النازيين خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945)، حسب المصدر نفسه.

تصريحات لابيد جاءت رداً على تصريحات لرئيس وزراء بولندا ماتيوش مورافيكي على انتقادات سابقة أطلقها لابيد الخميس الماضي لمشروع القانون المثير للجدل.

وقال مورافيكي الجمعة: "لا يسعني سوى القول إنه طالما أنني رئيس للوزراء فإن بولندا لن تدفع ثمن الجرائم الألمانية: لا بالزلوتي (العملة المحلية) ولا باليورو ولا بالدولار".

والخميس انتقد وزير الخارجية الإسرائيلي "يائير لابيد" بحدة الموافقة على مشروع القانون قائلاً: "القانون البولندي عار وسيضر بشدة بالعلاقات بين البلدين".

وأضاف: "بولندا التي قُتل على أرضها ملايين اليهود تعرف ما الشيء الصحيح الذي يجب أن تفعله".

واستدعت إسرائيل الأحد السفير البولندي مارك مغيروفيسكي للاحتجاج على مشروع قانون أقره البرلمان في وارسو، تقول تل أبيب إنه سيمنع "استعادة أملاك يهودية" استولى عليها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية.

وقالت القناة (12) الإسرائيلية الخاصة إن رئيس الشعبة السياسية-الاستراتيجية بوزارة الخارجية السفير "آلون بار" استدعى السفير البولندي لدى تل أبيب وأعرب له عن "خيبة أمل إسرائيل الشديدة من التشريع الذي مرره البرلمان البولندي الأسبوع الماضي".

وقالت القناة الإسرائيلية إنه بموجب مشروع القانون سيجري وقف الطلبات المعلقة لاستعادة الملكية التي لم تسوى في الثلاثين عاماً الماضية، أو إلغاؤها.

وقالت الخارجية الإسرائيلية إن القانون من المتوقع أن يؤثر سلباً على 90% من طلبات تقدم بها الناجون من المحرقة النازية (الهولوكوست) وأحفادهم لاستعادة الممتلكات اليهودية في بولندا.

ومن المقرر أن يُقدَّم مشروع القانون إلى مجلس الشيوخ (الغرفة الأولى للبرلمان البولندي) للتصديق عليه بشكل نهائي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً