أعلنت الداخلية التونسية، الجمعة، توقيف 25 شخصاً بشبهة الانتماء إلى تنظيم إرهابي، بعد ساعات من 3 عمليات إرهابية استهدفت مواقع مختلفة في تونس.

            التوقيفات جاءت بعد ساعات من 3 عمليات إرهابية استهدفت مواقع مختلفة في تونس
            التوقيفات جاءت بعد ساعات من 3 عمليات إرهابية استهدفت مواقع مختلفة في تونس (AP)

قالت وزارة الداخلية التونسية في بيان، الجمعة، إنها أوقفت 25 شخصاً بشبهة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي، أو تمجيد العمليات الإرهابية، وممارسة نشاط محظور.

التوقيفات جرت، ليل الخميس، بتهم الانتماء إلى تنظيم إرهابي أو تمجيد العمليات الإرهابية، وممارسة نشاط محظور.

وأضافت الداخلية في بيانها أن التوقيفات جاءت "عقب 493 عملية مداهمة لعناصر تكفيرية مصنفة (مسجلة لدى الأمن)"، مشيراً إلى أن التحريات لا تزال مستمرة بشأن الموقوفين.

وبعد أقل من عام على تفجير انتحاري نفذته امرأة بقلب شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة تونس، استيقظ التونسيون، صبيحة الخميس، على وقع 3 عمليات إرهابية جديدة.

وتتمثل العملية الأولى في تعرّض محطة للإرسال بمحافظة قفصة (جنوب) لإطلاق نار من قبل مجموعة إرهابية، دون تسجيل أي خسائر بشرية أو مادية.

وبعد ساعات قليلة، شهد شارع "شارل ديغول" بالعاصمة تونس، هجوماً انتحارياً أسفر عن مقتل رجل أمن، وإصابة آخر و3 مدنيين، حسب الداخلية.

وبعد 10 دقائق فقط، فجّر شخص نفسه قبالة الباب الخلفي لإدارة الشرطة العدلية بمنطقة القرجاني بالعاصمة؛ ما أسفر عن إصابات فقط.

وأعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، في وقت متأخر من مساء الخميس، مسؤوليته عن التفجيرين الانتحاريين بالعاصمة.

المصدر: TRT عربي - وكالات