يبقى حصول حكومة المشيشي على ثقة مجلس نواب الشعب رهيناً بموقف النهضة (AP)

أعلنت حركة النهضة التونسية (أكبر كتلة نيابية) التصويت لحكومة هشام المشيشي في جلسة منح الثقة بالبرلمان التي ستقع في وقت لاحق الثلاثاء.

وفي الساعة الأولى من صباح الثلاثاء قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني، في مؤتمر صحفي، عقب اجتماع لمجلس الشورى عن بعد: "رغم التحفظات على طريقة مشاورات تشكيل الحكومة وهيكلتها، قد قرر مجلس شورى حركة النهضة منح الثقة لحكومة المشيشي تقديراً للمصلحة الوطنية".

وأعلن الهاروني أن الحكومة ستحظى بالأغلبية في البرلمان في جلسة منح الثقة.

وأضاف الهاروني: " أن النهضة ستعمل على إصلاح هذه الحكومة" التي تتشكل من كاءات مستقلة غير حزبية.

وأوضح الهاروني أن " حركة النهضة لا يزال خيارها سياسياً في حكومة وحدة وطنية سياسياً، وهي الوحيدة القادرة على مواجهة التحديات التي تواجهها البلاد".

وتابع أن "النهضة غير راضية عن مشاورات تشكيل حكومة بدون أحزاب، بما لا يحترم قواعد الديمقراطية ولا إرادة الناخبين"، في إشارة إلى خيار المشيشي تكوين حكومة كفاءات مستقلة.

ويبقى حصول حكومة المشيشي على ثقة مجلس نواب الشعب رهيناً بموقف النهضة.

يُذكر أن المشيشي قدّم قبل أسبوع (25 أغسطس/آب) تشكيلة حكومته للرئيس قيس سعيّد، وهي تتكوّن من 25 وزيراً و3 كتاب دولة.

وجاء تكليف المشيشي بتشكيل الحُكومة خلفاً لإلياس الفخفاخ الذي قدم استقالته في 15يوليو/ تموز الماضي.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً