مقتل رجل تونسي برصاص الشرطة الفرنسية عقب طعنه شرطية بسكين  (Bertrand Guay/AFP)

أعلنت نيابة فرساي أن رجلاً قتل بالسكين شرطية في مركز شرطة رامبوييه على بعد نحو 60 كلم من باريس قبل قتله بالرصاص على أيدي شرطيين.

وأعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانان أنه سيتوجه بعد الظهر إلى دائرة الشرطة في هذه المدينة التي يقطنها 26 ألف نسمة وتقع جنوب غرب باريس.

وذكرت إذاعة أوروبا 1 اليوم الجمعة أن شرطية فرنسية تعرضت للطعن عند مدخل مركز للشرطة في رامبوييه.

وأفاد مصدر في الشرطة الفرنسية أن الرجل الذي قتل شرطية طعناً الخميس عند مدخل دائرة الشرطة في رامبوييه قرب باريس، قُتل برصاص شرطي.

وقال مصدر في الشرطة إن منفذ الهجوم لم يهتف بشعارات إسلامية خلال الهجوم، وأكد ما ورد من قبل في وسائل إعلام عن أن المهاجم تونسي الجنسية، وأضاف أنه دخل فرنسا بطريقة قانونية وليس له سجل إجرامي، حسب وكالة رويترز.

وقُتل المهاجم بعدما أُصيب بطلقات نارية أطلقها شرطي. والمهاجم مواطن تونسي يبلغ 36 عاماً غير معروف من جانب أجهزة الشرطة والاستخبارات الوطنية، وكان موجوداً بصفة قانونية في فرنسا.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً