الأمين العام لاتحاد الشغل في تونس يؤكد ضرورة الخروج من الوضعية الحالية إلى وضعية قانونية  (Angus McDowall/Reuters)

قال الاتحاد العام التونسي للشغل في تونس، إنه يرجح الذهاب إلى خيار استفتاء في الأيام القادمة، دون أن يوضح مضمونه، وأكد أن الكلمة الأخيرة للشعب وأنه لا مجال للرجوع إلى الوراء.

وأضاف الأمين العام للاتحاد، نور الدين الطبوبي، في حوار مع وكالة الأنباء الرسمية "وات"، أن الشعب يبقى صاحب "الأمانة والقرار السياسي"، معتبراً أن الشعب حسم أمره وأقر بأن المنظومة السياسية مكبلة وتسببت في تقهققر تونس إلى الوراء طيلة العشرية السابقة.

وقال الطبوبي: "المهم اليوم الخروج من الوضعية الحالية إلى وضعية قانونية، رغم أننا نلتمس العذر لرئيس الدولة فى توخي التأني، اعتباراً لتشعب الأوضاع ومخلفات الحكومتين السابقتين".

وأوضح أن رئيس الدولة هو من سيحدد الفترة التى ستدومها المرحلة الانتقالية الحالية، قائلاً: "يمكن أن تستوجب معالجة النواحي السياسية وقتاً، غير أن المسائل الاجتماعية والاقتصادية تتطلب إرساء سلطة تنفيذية"، مؤكداً أن رئيس الجمهورية تبقى له مسؤولية الحسم فى عدد من المسائل فقط.

وفى جانب آخر اعتبر الطبوبي أن المعضلة اليوم هي أنه "إذا كان الجميع تقريباً يتحدثون عن الفساد فمن هو الفاسد إذن؟".

ودعا إلى أن يكون المرجع في مقاومة الفساد هو القضاء ودولة المؤسسات، مضيفاً أن "القضاة الشرفاء يمكنهم الأخذ بزمام الأمور".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً