الناطق باسم حركة النهضة: مبادرة الغنوشي تأتي تقديراً منه بأن البلاد تعيش أزمات كثيرة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والصحي، ولكنها بحاجة لما هو أهم وهو التهدئة وتنمية روح التضامن الوطني (Reuters)

طرح رئيس حركة النهضة التونسية، رئيس البرلمان راشد الغنوشي، السبت، مبادرة لحل الأزمة السياسية في البلاد، بحسب الناطق باسم الحركة.

يأتي ذلك فيما تتواصل في تونس أزمة التعديل الحكومي بين رئيس الحكومة هشام المشيشي ورئيس الجمهورية قيس سعيد، منذ نحو شهر.

وأوضح الناطق باسم النهضة، فتحي العيادي أن الغنوشي "وجه صباح السبت رسالة إلى رئيس الجمهورية قيس سعيد يدعوه فيها إلى التفضل بعقد لقاء ثلاثي (بين الرئاسات الثلاث البرلمان والجمهورية والحكومة)، يشرف عليه هو (سعيد)، بهدف حل الأزمة السياسية التي تمر بها البلاد"، حسب وكالة الأناضول.

وأضاف العيادي أن "مبادرة الغنوشي تأتي تقديراً منه بأن البلاد تعيش أزمات كثيرة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والصحي، ولكنها بحاجة لما هو أهم وهو التهدئة وتنمية روح التضامن الوطني".

وتابع أن المبادرة "تأمل من رئيس الدولة، وباعتباره رمز وحدتها، أن يسعى إلى تأليف وجمع كلمة التونسيين وبث الروح الوطنية في هذه اللحظة العسيرة من تاريخ التجربة التونسية".

وزاد: "هذه المبادرة تأتي للبحث عن توافقات ضرورية لحل الأزمة السياسية التي تمثل عائقاً أمام أي حل لبقية الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها البلاد".

وأضاف أنه "في هذه المبادرة دعوة للرشد والتعقل والحكمة ووقف سير البلاد نحو الهاوية".

ومنذ نحو شهر يرفض الرئيس التونسي قيس سعيد دعوة وزراء جدد لأداء اليمين الدستورية، معتبراً أن التعديل الوزاري شابته "خروقات دستورية"، بينما يرى رئيس الحكومة هشام المشيشي أنه متوافق مع القانون والدستور.‎

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً