مسؤول في البيت الأبيض: هناك مراجعة منفصلة للأمن القومي الأمريكي بشأن تيك توك لا تزال جارية.  (Dado Ruvic/Reuters)

أعلن البيت الأبيض، الأربعاء، قرار الرئيس الأمريكي جو بايدن إلغاء الأوامر التنفيذية التي تهدف إلى حظر تحميل تطبيقي "وي تشات" و"تيك توك" على الأجهزة الإلكترونية.

وأمر بايدن وزارة التجارة بإجراء مراجعة جديدة للمخاوف الأمنية المتعلقة بهذين التطبيقين، للتأكد من مدى الخطورة التي قد تمثلها في نقل بيانات المستخدمين الأمريكيين إلى جهات خارجية.

وتلغي الأوامر التنفيذية الجديدة لبايدن، القرارات السابقة لإدارة سلفه الرئيس دونالد ترمب، بالإضافة إلى إلغاء أوامر صدرت في يناير/كانون الثاني، استهدفت ثمانية تطبيقات أخرى للاتصالات وتكنولوجيا الاقتصاد.

وقال مسؤول في البيت الأبيض إن هناك "مراجعة منفصلة للأمن القومي الأمريكي بشأن تيك توك لا تزال جارية".

وكانت إدارة الرئيس السابق دونالد ترمب قد حاولت منع أي مستخدمين جدد من تحميل التطبيقين على أجهزتهم، وحظر أي معاملات تقنية أخرى، لكن المحاكم رفضت هذه الأوامر التي لم تطبق مطلقاً.

وأصرّ ترمب على أن التطبيقين المملوكين للصين يطرحان مخاطر أمنية.

من جانبه، رفض تطبيق "تيك توك" واسع الانتشار الذي يستخدمه أكثر من 100 مليون مستخدم أمريكي، مزاعم نقل البيانات إلى الحكومة الصينية، قائلاً إنه يخزن معلومات المستخدم على خوادم في الولايات المتحدة وسنغافورة.

وكشفت إدارة ترمب حينها عن صفقة مبدئية كانت ستجعل شركة التكنولوجيا العملاقة "أوراكل"، شريكاً لـ "تيك توك" في كيان جديد يُعرف باسم "تيك توك غلوبال"، لكن الصفقة لم تتم.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً