هذه ثالث زيارة يجريها وفد مصري إلى غزة منذ وقف إطلاق النار في القطاع، إذ جرت زيارة أولى في 21 مايو/ أيار الجاري، وثانية في 23 من  الشهر ذاته (Said Khatib/AFP)

أفاد مصدر حكومي فلسطيني بأن وفداً من جهاز المخابرات المصرية يصل إلى قطاع غزة، في وقت لاحق الجمعة، في ثالث زيارة له منذ انتهاء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة قبل أسبوع.

وقال المصدر، مفضلاً عدم ذكر اسمه: إن "الوفد القادم إلى غزة سيرأسه اللواء أحمد عبد الخالق مسؤول الملف الفلسطيني بالمخابرات العامة المصرية"، حسب وكالة الأناضول.

وبحسب المصدر فإن "الزيارة تأتي في سياق جهود تثبيت التهدئة ووقف إطلاق النا ر بين فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل".

وهذه ثالث زيارة يجريها وفد مصري إلى غزة منذ وقف إطلاق النار في القطاع، إذ جرت زيارة أولى في 21 مايو/أيار الجاري، وثانية في 23 من الشهر ذاته.

وعقد الوفد المصري في كلتا الزيارتين لقاءات مع حركة حماس التي تدير القطاع، وناقشا معاً عدة ملفات أبرزها تثبيت وقف إطلاق النار وإعادة إعمار غزة.

وفي 13 أبريل/نيسان الماضي تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، جراء اعتداءات "وحشية" ترتكبها شرطة إسرائيل ومستوطنوها في مدينة القدس المحتلة، وخاصة المسجد الأقصى وحي "الشيخ جرّاح" (وسط)، في محاولة لإخلاء 12 منزلاً فلسطينياً وتسليمها لمستوطنين.

وفجر 21 مايو/أيار الجاري بدأ سريان وقف إطلاق نار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وإسرائيل، بعد قتال استمر 11 يوماً.

وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية عن 288 شهيداً بينهم 69 طفلاً و40 سيدة و17 مسناً، بجانب أكثر من 8900 مصاب، فضلاً عن تدمير مئات الوحدات السكنية والمقار الحكومية والمنشآت الاقتصادية.

في المقابل قُتل 13 إسرائيلياً وإصابة المئات خلال رد الفصائل في غزة على العدوان بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً