وزارة النقل الأردنية تعلن بدء الاتصالات لعودة الشحن مع قطر (مواقع التواصل)

أعلنت وزارة النقل الأردنية إزالة القيود المفروضة على الشاحنات الأردنية العابرة للمملكة العربية السعودية بجهود وزارتي النقل والخارجية والجهات ذات العلاقة.

وقال وزير النقل مروان الخيطان في تصريحات صحفية، نقلتها وكالة الأنباء الرسمية "بترا" الاثنين، إن "الاتصالات جارية حالياً مع الأشقاء في دولة قطر من أجل منح الشاحنات والبرادات الأردنية تأشيرات لدخول الأراضي القطرية".

وكان الأردن قد خفض التمثيل الدبلوماسي مع قطر بعد بدء الأزمة الخليجية في يونيو/حزيران 2017، لكنه تراجع بالتدريج عن هذه الخطوة.

وأضاف أن الأردن يسعى مع الأشقاء كافة في الخليج العربي من أجل إزالة كل المعيقات والعقبات التي تواجه حركة النقل والتنقل مع الأشقاء في الخليج العربي، بالإضافة إلى تفعيل اتفاقيات النقل البري الموقعة معها.

وبين الخيطان أن الأردن سمح للشاحنات السعودية بالدخول إلى الأراضي الأردنية، وإيصال بضائعها إلى مقصدها النهائي، والسماح لها بالتحميل في رحلة العودة.

وكان وزير الزراعة الأردني محمد داودية، قد قال في 7 يناير/كانون الثاني الجاري، إن المصالحة الخليجية ستعود على الأردن بشكل إيجابي، من خلال زيادة صادرات المملكة إلى دولة قطر عبر الحدود البرية السعودية، بدلاً من التصدير الجوي، متوقعاً زيادة الصادرات بنسبة تتراوح بين 10% إلى 15%.

وأشار داودية خلال تصريحات للصحافيين إلى أن الأردن يعتمد على تصدير المنتجات الزراعية لدول الجوار والسوق القطري بما يقدم إضافة كبيرة لقطاع الزراعة والمزارعين.

وكشف أن وزارة الزراعة بالتنسيق مع نظيرتها وزارة النقل، ذللت العقبات أمام سائقي الشاحنات الأردنية، بإصدار تأشيرات لمباشرة التصدير لدولة قطر من الحدود البرية الأردنية السعودية.

وأعلنت الكويت في 4 يناير/كانون الثاني الجاري، توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

كما فتحت كل من البحرين والإمارات ومصر أجواءها أمام الرحلات الجوية القطرية.

وشهدت القمة الخليجية في 5 يناير/كانون الثاني الجاري، بمدينة العلا السعودية، توقيعاً على إعلان يفيد بالمصالحة بين الرباعي العربي (الرياض، أبوظبي، المنامة، القاهرة) والدوحة.

TRT عربي
الأكثر تداولاً