جاوش أوغلو: الجميع يقر بمشروعية مخاوفنا حول انضمام السويد وفنلندا للناتو (Fatih Aktas/AA)
تابعنا

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن "الجميع موافق على أن مخاوف تركيا الأمنية مشروعة بخصوص طلب السويد وفنلندا الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو)".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مع نظيره الهولندي فوبكه هوكسترا، الأربعاء، عقب لقائهما في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة.

وشدد جاوش أوغلو على ضرورة اتخاذ خطوات ملموسة بشأن تبديد مخاوف تركيا، التي يؤكد الجميع وجوب تبديدها.

وفي رده على سؤال حول استمرار تنظيم "PKK" الإرهابي في مظاهراته وترويج أنشطته في العواصم الأوروبية، تزامناً مع مطلب السويد وفنلندا الانضمام إلى الحلف، قال جاوش أوغلو: "لا نعتقد أنها صدفة أن يزيد تنظيم "PKK/YPG" مظاهراته في البلدان الأوروبية بهذه المرحلة".

ولفت إلى أن الجميع وحلفاء الناتو يعلمون مسوغات موقف تركيا حيال طلب البلدين الانضمام إلى الناتو، مبيناً أن بلاده أظهرت بالأدلة الدعم المقدم للإرهاب في البلدين.

وأوضح جاوش أوغلو أنه بحث هذه المسألة مع نظيره الهولندي، مضيفاً: "الجميع موافق على أن مخاوفنا مشروعة، ويقولون بضرورة تبديدها، لذا يجب اتخاذ خطوات ملموسة بخصوص تبديد هذه المخاوف".

وتطرق جاوش أوغلو إلى مقترح الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، دعوة وزراء خارجية تركيا والسويد وفنلندا، مستدركاً بالقول:" ولكن أولًا نريد أن نرى رد البلدين على الوثيقة المكتوبة التي قدمناها لهم (خلال زيارة وفدي البلدين إلى أنقرة) وبعدها أعتقد أن المحادثات ستركز على الخروج بنتيجة".

وأشار إلى أن حجم التجارة بين البلدين ارتفع إلى 11 مليار دولار، معرباً عن ثقته بإمكانية رفع الرقم إلى 15 مليار ثم 20 مليار دولار.

كما لفت إلى أن حجم الاستثمارات المباشرة المتبادلة للبلدين زاد ووصل إلى 50 مليار دولار.

وأضاف: "تستثمر هولندا في تركيا نحو 27 مليار دولار، بينما تبلغ استثمارات تركيا في هولندا قرابة 17 مليار دولار، لذلك نريد عقد اجتماع لجنة الشراكة الاقتصادية والتجارية من أجل تطوير هذا التعاون الاقتصادي".

وذكر جاوش أوغلو أن عدد السياح الهولنديين القادمين إلى تركيا سجل زيادة عقب وباء كورونا، قائلًا: "سنكون سعداء لاستضافة مليون سائح هولندي في بلدنا هذا العام".

وشدد أنه بحث مع نظيره الهولندي علاقات تركيا والاتحاد الأوروبي والجاليتين الهولندية والتركية، ومكافحة الإرهاب والطاقة والمناخ.

وأردف:" أريد التأكيد مجدداً أننا ملزمون دعم أمننا كحلفاء في الناتو، ونريد رفع العوائق بخصوص الصناعات الدفاعية وزيادة التعاون، وتعزيز مكافحتنا للإرهاب".

وحول الحرب الروسية الأوكرانية، أوضح جاوش أوغلو أنه بحث مع هوكسترا بالتفصيل التطورات، مؤكداً رغبة أنقرة بالعودة بأسرع وقت إلى طاولة الحوار، ورفع المعوقات الأمنية والتقنية أمام تصدير الحبوب من روسيا ومن أوكرانيا.

وقال:" العالم الآن أمام أزمة غذائية".​​​​​​​

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً