أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، أن الدور الذي تلعبه تركيا في قبرص هو الضمانة الوحيدة لحماية حقوق القبارصة الأتراك، خلال مقابلة تناول فيها القضية القبرصية وأنشطة التنقيب.

وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو 
وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو  (AA)

صرح وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الأحد، أن القبارصة الأتراك بحاجة إلى ضمانة تركيا أكثر من أي وقت مضى.

جاء ذلك في مقابلة مع صحيفة "كاثيميريني قبرص"، تناول فيها وزير الخارجية القضية القبرصية وأنشطة التنقيب عن مصادر الهيدروكربون حول الجزيرة.

وأكد أوغلو أن الدور الذي تلعبه تركيا كبلد ضامن في قبرص هو الضمانة الوحيدة لحماية حقوق القبارصة الأتراك.

وأشار إلى أنه بعد فشل جولة المفاوضات الرامية لتوحيد شطري الجزيرة، في كرانس مونتانا السويسرية عام 2017، يتعين تقييم خيارات جديدة.

وفيما يتعلق بإمكانية القيام بجولة مفاوضات جديدة بين الشطرين التركي والرومي، لفت أوغلو إلى أهمية صياغة وثيقة مرجعية للمفاوضات.

وشدد وزير الخارجية على ضرورة أن تتسم المفاوضات بالجدية، وأن تهدف للوصول إلى نتيجة، مُحمّلاً الجانب الرومي مسؤولية فشل المفاوضات الأخيرة.

وحول فعاليات التنقيب عن مصادر الطاقة، أوضح أوغلو أن أنشطة تركيا في جرفها القاري "ليست محل نقاش".

وأكد أن تركيا ستواصل أنشطتها في المناطق التي حصلت على تراخيص للتنقيب فيها من جمهورية شمال قبرص التركية، لحين إيجاد حل مشترك بين الطرفين.

المصدر: TRT عربي - وكالات