أوضح جاوش أوغلو أن تركيا تدعو إلى "حل الدولتين" في جزيرة قبرص (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن بلاده بصفتها دولة ضامنة ووطناً أماً، أدت دورها في حماية حقوق جمهورية شمال قبرص التركية، وأنها لم تتردد في ذلك.

وأوضح جاوش أوغلو في كلمته خلال افتتاح مقر إعلامي في ولاية أنطاليا (جنوب)، أن الرئيس رجب طيب أردوغان أجرى زيارة إلى قبرص التركية، وأن تركيا بصفتها دولة ضامنة ووطناً أماً، تؤدي دورها في حماية حقوق القبارصة الأتراك فيما يتعلق بشرق المتوسط ولا تتردد في ذلك.

وأضاف أن التصريحات التركية حول منطقة مرعش في قبرص التركية، كان لها أصداء في العالم، مؤكداً أن الخطوات المتخذة فيها لا تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ولا القانون الدولي.

وأشار إلى أن القبارصة الروم يتقدمون بطلبات لاستخدام ممتلكاتهم الخاصة في مرعش، لافتاً إلى أن الجميع يريد استخدام ممتلكاته وممتلكات أجداده في المنطقة.

وأوضح جاوش أوغلو أن تركيا تدعو إلى "حل الدولتين" في جزيرة قبرص، لكن يقابل ذلك بالرفض والسبب هو الادعاء بأن الجزيرة صغيرة ولا يمكن أن يقام فيها دولتان.

وأضاف أن فرصة العيش معاً جرى رفضها من قبل القبارصة الروم واليونان، لأنهم لا يريدون دولة تركية ذات سيادة، بل يريدون أن يعيش الأتراك كأقلية بين القبارصة الروم، مؤكداً أن تركيا لن تسمح بذلك.

وأكد قائلاً: "فليقولوا ما شاؤوا، ومهما أصدروا من ضجيج سنتخذ خطواتنا بشكل حازم وسندافع حتى النهاية عن حقوق تركيا وحقوق قبرص التركية وشعبها".

وفي سياق آخر، قال جاوش أوغلو، إن منتدى أنطاليا الدبلوماسي المقبل سيجري عقده في مارس/آذار أو مايو/ أيار المقبل، مشيراً إلى أن المنتدى سيصبح تقليداً يجمع قادة الدول ووزراء الخارجية والمفكرين.

وأشار إلى أن ولاية أنطاليا أصبحت مركزاً للدبلوماسية إلى جانب السياحة والزراعة، لافتاً إلى أنها استضافت العديد من البرامج الدولية مثل حلف شمال الأطلسي "ناتو" و قمة قادة مجموعة العشرين.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً