قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، إن بلاده جاهزة للتشارك دائماً، في حال أقدمت اليونان وغيرها من الدول على خطوات إيجابية تجاهها، وأشار في سياق آخر إلى أن تركيا أصبحت نموذجاً في الأمن الغذائي.

جاوش أوغلو
جاوش أوغلو (AA)

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في حديث السبت لقناة محلية بولاية أنطاليا جنوبي تركيا، على ضرورة أن تكون تركيا قوية ميدانياً ودبلوماسياً، من أجل حماية مصالحها.

وأشار جاوش أوغلو إلى أهمية التعاون مع بلاده في أعمال التنقيب شرق المتوسط، قائلاً: "مَن في شرق المتوسط؟ لا أحد، الكل انسحب حتى نهاية العام الجاري، باستثناء تركيا".

وأضاف أن "ما يعنيه ذلك أنّه على الجانب الرومي التفاهم مع جمهورية قبرص التركية، والرسالة أيضاً لكل دول شرق المتوسط، تركيا موجودة هنا. عليكم التعاون مع تركيا".

ووضّح وجود سفن تنقيب تركية في منطقة جنوب غرب قبرص الرومية، مبيناً أنها مناطق تقع ضمن السيادة التركية وأنها غير قابلة للنقاش.

وأضاف: "نحن جاهزون للتشارك دائماَ، في حال أقدمت اليونان وغيرها من الدول على خطوات إيجابية تجاهنا، باستثناء قبرص الرومية، فعليها التفاهم مع جمهورية قبرص التركية".

واستطرد تشاووش أوغلو بالحديث عن سمات التواصل التي يتميز بها قادة العالم قائلا: "عند إعطائك طاقة إيجابية للشخص الذي تقابله، بإمكانك أن تجذبه إلى نقطة معينة مهما كان يتمتع هذا الشخص ببرودة أعصاب".

وفي سياق آخر قال الوزير التركي إنّ بلاده لم تعانِ إطلاقاً في ظل وباء كورونا، من أي مشكلة في أمنها الغذائي.

وأضاف: "مستقبل العالم في الزراعة، النزاعات المستقبلية ستكون في القطاع الزراعي، أنا أتكلم عن الأمن الغذائي. في فترة الوباء لم نعانِ أي مشكلة، أصبحنا أنموذجاً عالمياً في هذا المجال".

وبالنسبة إلى السياحة أشار وزير الخارجية إلى أنهم عقدوا اجتماعاً رباعياً مع فرنسا وألمانيا وبريطانيا، واجتماعين مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وقال: "نحن على دراية بأن الذين يعرفون تركيا من أصدقائنا الروس والألمان والأوروبيين يريدون المجيء إلى تركيا، ففي ظل الوباء عند مقارنة بلدنا بغيره من البلدان السياحية، تأتي تركيا بإمكاناتها الطبية على رأس القائمة في الخيارات".

وشدّد على أهمية التعاون مع الدول الأخرى في ما يتعلق بإرسال مواطنيهم للسياحة إلى تركيا، وذلك حول كيفية استقبال السياح، ومكان الاختبارات الصحية في الدولة المرسلة أو في المطارات التركية، والإجراءات الفندقية.

المصدر: TRT عربي - وكالات