أكد وزير الخارجية التركي أن تركيا تخطط مع الاتحاد الأوروبي لمؤتمر يجمع كل الدول المطلّة على البحر المتوسط (AA)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو عن عقد اجتماع في باريس الخميس، لوضع خارطة طريق للعلاقات مع فرنسا.

وقال جاوش أوغلو في لقاء مع قناة "Kanal 24" المحلية، إن "الاجتماع سيُعقد اليوم بمشاركة السفير التركي لوضع خارطة طريق للعلاقات، بناءً على اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الفرنسي".

وأوضح أنه "يمكن أن يكون تطبيع علاقات مع فرنسا، لكن على باريس التراجع عن سلوكها ضد تركيا أولاً".

وتشهد تركيا وفرنسا اليوم خلافات حول عديد من القضايا، أبرزها شرق المتوسط والسياسات المتعلقة بالمسألة الليبية، وسط دعوات باريس لفرض عقوبات أوروبية على أنقرة.

وتابع وزير الخارجية التركي: "أظهرنا للجميع ما يمكننا فعله بشأن شرق البحر الأبيض المتوسط ​​وقبرص، سواء من خلال الدبلوماسية أو الخطوات التي نتخذها في الميدان".

وأكد جاوش أوغلو أن تركيا تخطط مع الاتحاد الأوروبي لمؤتمر يجمع كل الدول المطلة على البحر المتوسط. واستبعد أن يسيء الاتحاد الأوروبي للعلاقات مع تركيا بفرض عقوبات عليها في قمة مارس/آذار المقبل.

وفي سياق آخر ذكر جاوش أوغلو أن قرار العقوبات الأمريكية "اعتداء على حقنا في السيادة، ولا يمكن قبول هذا القرار، ونحن مستمرون في خطواتنا"، مبيّناً أن القرار "خطوة خاطئة قانونياً وسياسياً".

وشدد على أن أنقرة لن تتراجع عن شراء منظومة الدفاع الجوي S-400 الروسية، وستتخذ خطوات للردّ بعد تقييم العقوبات، التي فرضتها الولايات المتحدة عليها بسبب شرائها المنظومة.

وأضاف: "نعرف الرئيس الأمريكي المنتخَب جو بايدن جيداً، وهو يعرف ما تتوقعه تركيا من الولايات المتحدة في ما يتعلق بتنظيم كولن الإرهابي".

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً