وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو الأحد في تغريدة على حسابه في تويتر بمناسبة ذكرى مجازر سربرنيتسا ثاني أسوأ مأساة إنسانية تقع في أوروبا بعد الحرب العالمية الثانية، إن بلاده لم تنسَ ولن تسمح بنسيان الإبادة.

وأضاف جاوش أوغلو عبر تويتر: "في الذكرى الـ26 للإبادة الجماعية في سربرنيتسا، اللطخة السوداء في تاريخ البشرية، أدعو بالرحمة لمن استشهدوا في هذه المذبحة، والصبر لأسرهم ولأشقائنا البوسنيين.

وأرفق الوزير التركي تغريدته بصورة عن المجزرة قال فيها: "الإبادة الجماعية في سربرنيتسا، لم ننسَ ولن نسمح بنسيانها".

يذكر أن القوات الصربية بقيادة راتكو ملاديتش دخلت سربرنيتسا في 11 يوليو/تموز 1995 بعد إعلانها منطقة آمنة من قبل الأمم المتحدة.

وارتكبت القوات الصربية خلال أيام مجزرة جماعية راح ضحيتها أكثر من 8 آلاف بوسني، تراوحت أعمارهم بين 7 و70 عاماً، وذلك بعدما سلمت القوات الهولندية العاملة هناك عشرات الآلاف من البوسنيين للقوات الصربية.

TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً