جاوش أوغلو يقول إن "اجتماعا تركياً-مصرياً يرتقب على مستوى مساعدي وزيري الخارجية والعمل جارٍ لتحديد الموعد"  (Fatih Aktas/AA)

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو أن "مرحلة جديدة قد بدأت في العلاقات بين تركيا ومصر وقد تُجرى قريباً زيارات ومباحثات متبادلة في هذا الإطار".

وقال جاوش أوغلو في تصريحات للصحفيين إن "اجتماعاً تركياً-مصرياً يُرتقب على مستوى مساعدي وزيري الخارجية والعمل جارٍ لتحديد الموعد".

وقبل أيام أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن القاهرة "حريصة على إقامة علاقات وخلق حوار مع تركيا يصب في مصلحة البلدين".

وقال شكري إن "التصريحات واللفتات التركية الأخيرة موضع تقدير، ويوجد اهتمام بأن يحدث انتقال من مرحلة المؤشرات السياسية والانفتاح السياسي الذي يحدد إطار العلاقة وكيفية إدارتها".

وأضاف: "مصر حريصة على وجود حوار يصب في مصلحة الطرفين وإقامة علاقات وفقاً لقواعد القانون الدولي، وفي مقدمتها عدم الإضرار بالمصالح، وأن يُصاغ ذلك في إطار مشاورات سياسية حين تتوفر أرضية لذلك".

وقبل عدة أشهر انطلقت إشارات إيجابية بشأن العلاقات بين القاهرة وأنقرة، كان أبرزها تصريحات جاوش أوغلو حول إمكانية تفاوض البلدين على ترسيم حدودهما البحرية في شرق البحر المتوسط.

كما تلتها إشادة وزير الإعلام المصري أسامة هيكل بقرارات الحكومة التركية الأخيرة وتوجهاتها بشأن العلاقات مع القاهرة، واصفاً إياها بأنها "بادرة طيبة".


TRT عربي - وكالات
الأكثر تداولاً