قال وزير الخارجية التركي، عقب لقائه نظيره العراقي، الأحد في بغداد، إنه "يجب تطهير الأراضي العراقية من التنظيمات الإرهابية كافة"، في إشارة إلى تنظيمي داعش وPKK الإرهابيين.

وزير الخارجية العراقي: نرفض أية عمليات عسكرية تجاه تركيا انطلاقاً من العراق
وزير الخارجية العراقي: نرفض أية عمليات عسكرية تجاه تركيا انطلاقاً من العراق (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، الأحد، إنه "يجب تطهير الأراضي العراقية من التنظيمات الإرهابية كافة"، وأضاف "ليس داعش فقط، إننا مستعدون للكفاح المشترك ضد بقية المنظمات الإرهابية أيضا مثل PKK".

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره العراقي محمد علي الحكيم، عقب لقائهما في بغداد، الأحد، هنأ فيه جاوش أوغلو، العراق على خلفية جهوده في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي، وشدد على ضرورة توخي الحذر دائماً، حيال المنظمات الإرهابية، وأهمية تعاون الدول المتجاورة في هذا الصدد.

من جهته، أكد وزير الخارجية العراقي، رغبة بلاده في تعزيز علاقاتها مع الجارة تركيا، مشدداً على رفض استخدام الأراضي العراقية لتهديد دول الجوار، ورفض أية عمليات عسكرية تجاه تركيا انطلاقاً منها.

وشدد جاوش أوغلو على تطابق وجهات النظر بين تركيا والعراق حيال القضايا الإقليمية، وأعرب عن تمنياته في أن يلعب العراق الذي يعد "أحد الدول الهامة في المنطقة،" دوراً بناءً في الشأن السوري.

ولفت إلى اتخاذ قرار في اجتماع الدول الضامنة، الثاني عشر، حول سوريا، بالعاصمة الكازاخية نور سلطان (أستانة سابقاً)، لدعوة العراق ولبنان للمشاركة كدولتين مراقبتين في هذه الاجتماعات.

وقال جاوش أوغلو إن الرئيس رجب طيب أردوغان سيزور العراق أواخر العام للمشاركة في الاجتماع الرابع لمجلس التعاون الاستراتيجي رفيع المستوى بين البلدين، وإن أنقرة "ستكون سعيدة باستضافة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي" في تركيا خلال الفترة المقبلة.

وأشار الوزيران إلى أن اللقاء تناول مواضيع مختلفة، من بينها العلاقات الثنائية، وإعادة فتح عدد من القنصليات التركية في العراق، وموضوع إدارة المياه، والتبادل التجاري بين البلدين، وإعادة إعمار العراق.

ومن المنتظر أن يلتقي جاوش أوغلو في إطار زيارته إلى بغداد، رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي، و النواب التركمان.

ومن المقرر أن يجري جاوش أوغلو الذي وصل العراق اليوم، لقاءات في البصرة وأربيل، عقب مباحثاته في بغداد.

المصدر: TRT عربي - وكالات