قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، في معرض إجابته عن أسئلة النواب في جلسة عُقِدت في البرلمان التركي الاثنين، إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تقوما بما يلزم بموجب الاتفاقات حول المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

جاوش أوغلو يتهم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بأنهما لم تقوما بما يلزم بموجب الاتفاقات حول شمالي سوريا
جاوش أوغلو يتهم الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا بأنهما لم تقوما بما يلزم بموجب الاتفاقات حول شمالي سوريا (AA)

قال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إن الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا لم تقوما بما يلزم بموجب الاتفاقات حول المنطقة الآمنة شمالي سوريا.

جاء ذلك في إجابته عن أسئلة النواب في جلسة عُقِدت الاثنين، لمناقشة موازنة وزارة الخارجية في البرلمان التركي.

وأشار الوزير التركي إلى أنه جرى التوصل إلى اتفاقات أو بيانات مشتركة من خلال التفاوض على نصوص أعدتها تركيا، مبيِّناً أن بلاده توصلت إلى اتفاقين مع البلدين (الولايات المتحدة وروسيا) في غضون 5 أيام.

وتساءل: "هل قام البلدان بما يلزم بموجب الاتفاقات هذه؟ لا لم يفعلا، وعليهما القيام بذلك، فلقد نفّذنا تعهُّداتنا، وعلينا القيام بما يلزم عند حدوث تحرشات ضدنا".

وأكّد جاوش أوغلو أنه في حال عدم الحصول على نتيجة بخصوص تطهير شمالي سوريا من تنظيم PKK/YPG الإرهابي فإن تركيا ستقوم بما يلزم مجدَّداً كما فعلت عندما أطلقت عملية نبع السلام.

وأردف: "ليس أمامنا خيار آخر، إذ علينا تطهير التهديد الإرهابي المجاور لنا".

وحول مقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي، قال الوزير التركي: "قبضنا على العيثاوي، الذي يُعَدّ من أقرب المقربين من البغدادي، وسلّمناه للعراق، وهو مَن كشف مكان زعيم التنظيم".

ولفت إلى أنهم قبضوا على شقيقة البغدادي وأسرته في منطقة أعزاز السورية لا في تركيا، مبيِّناً أن تنظيم YPG الإرهابي أطلق سراح معظم عناصر داعش بعد انطلاق عملية نبع السلام.

وأشار إلى أن YPG قاتل داعش من أجل الاستيلاء على مساحات وتقسيم البلاد.

وفي 9 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية نبع السلام في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي PKK/YPG وداعش، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وفي 17 من الشهر نفسه، علّق الجيش التركي العملية بعد توصُّل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

المصدر: TRT عربي - وكالات